السويدي المصرية تقتحم طاقة اليونان

السويدي إليكتريك المصرية تبرم مشروعات في اليونان تبلغ قيمتها حوالي 55 مليون يورو وتضم ثلاث شركات تمتلك مشروعات طاقة رياح ورابعة تمتلك مشروعا للطاقة الكهرومائية.
الاثنين 2019/06/17
مشروعات الطاقة تمثل مفتاح النفوذ خارجيا

القاهرة- أبرمت السويدي إليكتريك المصرية، أكبر شركة كابلات عربية مدرجة في البورصة أمس اتفاقية للاستحواذ على محفظة قائمة من مشروعات الطاقة المتجددة في اليونان.

وذكرت الشركة في بيان إلى بورصة مصر أن المشروعات البالغة قيمتها حوالي 55 مليون يورو تضم ثلاث شركات تمتلك مشروعات طاقة رياح ورابعة تمتلك مشروعا للطاقة الكهرومائية.

وأوضحت أنه سيتم تمويل 75 بالمئة من عملية الاستحواذ عبر التسهيلات الائتمانية من البنك الأهلي اليوناني والباقي من حقوق الملكية، على أن تتم صفقة الاستحواذ في 28 يونيو الجاري أو قبل ذلك.

وأوضحت السويدي، التي تأسست في 1997 أن القدرة الإجمالية للشركات المستحوذ عليها باليونان تبلغ 63.6 ميغاواط، وهو ما يكفي احتياجات نحو 34 ألف منزل.

ويعكس توسع الشركة في مجال الطاقة البديلة مدى شهية المستثمرين المصريين في هذا القطاع الواعد، الذي بات يمثل مفتاح النفوذ خارجيا، حيث لم يعد يقتصر على بلدان بعينها، في ظل التحولات البنيوية السريعة على الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والتجارية.

وتعمل الشركة منذ سنوات في إنتاج الكابلات الكهربائية والأعمدة والأبراج والمحولات والقواطع الكهربائية وجميع لوازم الوصلات وتصميم وإنشاء وتشغيل وصيانة محطات توليد الكهرباء.

وحققت الشركة صافي ربح خلال الربع الأول من العام الجاري بقيمة 955.5 مليون جنيه (57.1 مليون دولار)، مقابل صافي ربح بلغ 85 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفعت تكاليف الإيرادات خلال نفس الفترة بنسبة 14 بالمئة، لتصل إلى 562 مليون دولار، مقابل 493 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من 2018.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة، فقد تراجعت أرباح الشركة خلال نفس الفترة بنسبة 58.5 بالمئة، لتصل إلى مليون دولار، مقارنة بصافي ربح بلغ 2.5 مليون دولار بمقارنة سنوية.

11