السويد تعدل سياستها بخصوص طالبي اللجوء

الخميس 2017/10/26
إجراءات مشددة

ستوكهولم - أعلنت السلطات السويدية الأربعاء أنها ستعدل توقعاتها بشأن تخفيض أعداد طالبي اللجوء المتوقع تسجيلهم هذا العام، مرجعة ذلك إلى تشديد إجراءات التفتيش الحدودية التي تطبقها بشكل فردي دول في الاتحاد الأوروبي.

وقالت وكالة شؤون الهجرة السويدية إنها تتوقع تسجيل 23500 طلب لجوء عام 2017، وهو ما يقل بمقدار 1500 طلب عن التوقعات المعلنة في يوليو الماضي.

وشمل الإحصاء بين 1300 و1800 قاصر دون مرافقة ذويهم، لكنه لم يشمل نحو 3 آلاف شخص من طالبي اللجوء كان من المقرر إعادة توطينهم من إيطاليا واليونان في السويد.

وذكرت الوكالة أن عدد طالبي اللجوء في السويد لا يزال مستقرا نسبيا. وكانت الوكالة قد سجلت العام الماضي 29 ألف طلب لجوء، وهو ما شكل تراجعا كبيرا مقارنة بعام 2015 الذي شهد تسجيل عدد قياسي بلغ 163 ألف طلب لجوء، ما شكل عبئا على إمكانيات وقدرات مراكز الاستقبال والمحليات.

ونسب هذا التراجع أعداد طلبات اللجوء إلى اتفاق توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع تركيا العام الماضي، والذي سمح بإعادة طالبي اللجوء ومن ثم تراجع التدفق على اليونان.

5