السويد ضيف الشرف في الدورة 24 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

الاثنين 2014/02/17
معرض أبوظبي للكتاب يعد أحد أكثر معارض الكتب نموا في المنطقة

أبوظبي- "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" عقدت مؤتمرا صحفيا في منارة السعديات في أبوظبي بالتعاون مع سفارة مملكة السويد بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور جمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع المكتبة الوطنية مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وعدد من المسؤولين في الهيئة والاعلاميين والمثقفين والمهتمين. وقد أعلنت الهيئة عن اختيار مملكة السويد ضيف الشرف في الدورة الــ24 من "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" الذي ينطلق من 30 أبريل إلى 5 مايو المقبل في "مركز أبوظبي الوطني للمعارض".

ويعد "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" أحد أكثر معارض الكتب نمواً في المنطقة، ويحظى بمشاركة كبرى دور النشر العربية والعالمية؛ فقد شاركت 1025 دار نشر في دورة العام الماضي، ومن المتوقع أن يصل عدد العارضين هذا العام إلى 1050 عارضا بزيادة تقدر بنسبة 10 بالمئة من مساحة المعرض. وتعمل "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" على توفير أفضل الوسائل للوصول إلى المحترفين العاملين في هذا القطاع والناشرين الرئيسيّين في سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال جاسم الدرمكي نائب المدير العام في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة : "لقد تمكن معرض أبوظبي الدولي للكتاب من ترسيخ حضوره على المستويين الدولي والاقليمي على حد سواء، عبر القائه الضوء على المشاهد الثقافية في بلدان عدة من خلال تخصيص برنامج ثقافي نوعي في كل دورة من دوراته، ووقع الاختيار في الدورة الرابعة والعشرين هذا العام على مملكة السويد لتكون ضيف شرف المعرض، فهي من البلدان الفاعلة ثقافيا وقد عُرفت بمدها لجسور التواصل الحضاري مع الثقافات الأخرى في كل مكان عبر أنشطة ثقافية متنوّعة تحتفي بالثقافة. ولعلنا نتذكر مملكة السويد في ميدان الجوائز التي تقدر الجهد الإنساني بكافة أشكاله وتشجع على الإبداع وتحتفي بالكتاب والعلماء من خلال جائزة نوبل، كما أننا نتذكر إسهامها في الحفاظ على التراث الإنساني، وأصبحت بذلك من خلال مبادراتها الإبداعية نموذجا حيويا للتواصل الفكري".

بدوره قال السفير السوديدي ماكس بيور: "يشكل معرض أبوظبي الدولي للكتاب منصة مهمة إن لم تكن الأهم لمحبي المطالعة والكتب ورواد الأدب في المنطقة. وستسلّط مملكة السويد - ضيف الشرف في دورة المعرض لهذا العام - الضوء على مجموعة واسعة من الميادين الأدبيّة والثقافيّة فيها، مثل الرسوم التوضيحية، والمأكولات، والموسيقى، مما سيتيح للزوار اختبار تجربة شاملة الأبعاد عن مملكة السويد". وسيقام جناح ثقافي خاص لمملكة السويد في المعرض تستضيف فيه أبرز الكتاب والمثقفين ضمن محاضرات وأمسيات ثقافية تسلّط الضوء على المشهد الثقافي الحيوي في المملكة، وتستعرض أهم المؤلفات الصادرة منها.

وتم الإعلان عن تعاون كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وسفارة مملكة السويد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم الأنشطة الثقافية التي تسلط الضوء على إنجازات مملكة السويد في المجالات الثقافية. وسيكون لمملكة السويد جناح بمساحة 96 متراً مربعاً في المعرض، وستتولى السفارة إعداد برنامج ثقافي للجناح تستضيف فيه أبرز الكتاب والمثقفين من المملكة.

14