السياحة الألمانية تضع مصر على رأس برامجها السياحية

السبت 2014/11/08
السياحة الثقافية في الأقصر وأسوان تجتذب الألمان

الأقصر (مصر) – اختارت شركة “تي.يو.آي” الألمانية، وهي من أكبر شركات السياحة العالمية، مدينة الأقصر التاريخية في جنوب مصر للكشف عن خارطة برامجها السياحية لعام 2015.

وأعلن كريستيان كليمنس، رئيس مجلس إدارة الشركة، أن الكتالوج الجديد للبرامج السياحية يتضمن الأقصر وأسوان لقناعة الشركة بأهمية السياحة الثقافية المصرية في هاتين المنطقتين. وأشار كليمنس إلى أن التركيز على المنطقتين يأتي بسبب زيادة الطلب عليهما مؤخرًا، مؤكدا أهمية دعم المقصد السياحي المصري في السنوات المقبلة، خاصة وأن شركته تمتلك نسبة 20 بالمئة من السياحة الوافدة للمقاصد السياحية المصرية من كافة أنحاء العالم.

وأكد كليمنس على استتباب الأمن في الأقصر ووجه الدعوة إلى سياح ألمانيا والعالم لزيارة المدينة الغنية بكنوز ومعابد ومقابر ملوك وملكات الفراعنة، وأكد أن السياحة الألمانية ستعود لمصر بقوة وأن السياحة الثقافية ستعود إلى ما كانت عليه في مصر قريبا.

وحضر المؤتمر الصحفي وزير السياحة المصري هشام زعزوع وقرابة 120 من ممثلي وسائل الإعلام في ألمانيا ودول أوروبا. وأكد ارتفاع نسبة الحجوزات السياحية الألمانية بنسبة 10 بالمئة بعد انعقاد مؤتمر اتحاد تكتلات المكاتب السياحية الألمانية على أرض الأقصر في شهر أكتوبر الماضي.

وأضاف أنه من المنتظر أن يرتفع عدد زوار مصر من السياح الألمان حتى شهر أغسطس القادم إلى نحو 850 ألف سائح بعد أن وصل عدد سياح ألمانيا الذين زاروا مصر حتى نهاية أغسطس الماضي إلى 650 ألف سائح.

وأضاف أن مدن الأقصر وأسوان والغردقة ستستقبل قافلة تضم 1200 من أصحاب مكاتب السياحة الألمانية في رحلة تستمر من 26 حتى 30 من الشهر الجاري، بالإضافة إلى ورشة عمل سياحية ألمانية في شهر ديسمبر المقبل بمشاركة كبار منظمي الرحلات النيلية داخل مصر من الشركاء الألمان.

وتضمن مؤتمر شركة “تي.يو.آي” الألمانية ورشة عمل شارك هيلد برفث رئيس تحرير مجلة “أف.في.دبليو” التي تعد من أكبر المجلات السياحية في ألمانيا.

وناقشت الورشة تطور الحجوزات السياحية للشركة تجاه المقاصد السياحية المصرية والأسعار والسعة الفندقية وعدد رحلات الطيران التي ستسيّرها الشركة إلى مصر وأسعارها بالإضافة إلى نوعية الجمهور المستهدف من قبل الشركة لزيارة مصر. كما ناقشت الورشة تأثير التوترات التي تشهدها بعض دول الجوار المصري على قطاع السياحة المصري.

وتنظر شركة “تي.يو.آي” إلى مصر باعتبارها مقصدا سياحيا واستثماريا بالإضافة إلى خططها لاستعادة السياحة الثقافية، والرد على التساؤلات المثارة بشأن الأزمات التي تعرضت لها السياحة المصرية وتأثيراتها على مستوى جودة المنتج السياحي المصري.

11