السياحة المصرية تترقب ثمار الحملات الدعائية

الثلاثاء 2014/07/01
السياحة العربية تمثل نحو 20 بالمئة من إجمالي الحــركة الــسياحية الوافدة إلى مصر

القاهرة – توقع مسؤولون مصريون أن تبدأ مصر في جني ثمار حملات إعلانية أطلقتها خلال الفترة الماضية بالدول العربية، عقب شهر رمضان، لكنهم أكدوا أن المعدلات لن تكون كبيرة.

وقال مجدي سليم، وكيل وزارة السياحة المصرية، رئيس قطاع السياحة الداخلية بهيئة تنشيط السياحة، إنه رغم الحملات الإعلانية التي أطلقتها بلاده لن تكون هناك زيادة في معدلات السياحة العربية الوافدة إلى مصر بنسبة كبيرة خلال موسم الصيف، خاصة خلال شهر رمضان.

وأطلقت وزارة السياحة المصرية، حملات إعلانية، خلال الشهر الماضي في المملكة العربية السعودية، والإمارات، والكويت، والأردن، للمساهمة في عودة السياحة العربية إلي مصر.

وأضاف سليم، أنه غالبا ما تكون هناك أزمة في رحلات الطيران غير المنتظم، لنقل السائحين العرب الراغبين في السفر خلال شهر رمضان إلى مصر، لتسيير معظم رحلات شركات الطيران لنقل المعتمرين إلي الأراضي السعودية لأداء العمرة”. وبلغ عدد السائحين العرب الوافدين إلى مصر نحو 1.7 مليون سائح خلال عام 2013، مقارنة بنحو 2.2 مليون سائح خلال 2012.

وقال أحمد شكري وكيل وزارة السياحة المصرية، رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة المصرية، إن بلاده تستهدف تدريجيا استعادة معدلات السياحة العربية التي حققتها خلال عام 2010.

وتمثل السياحة العربية نحو 20 بالمئة من إجمالي الحــركة الــسياحية الوافدة إلي مصر، وبلغت نحو 2.9 مليون سائــح عام 2010.

وأضاف شكري ،إن مردود الحملات الإعلانية التي أطلقتها وزارة السياحة المصرية خلال الشهر الماضي في المملكة العربية السعودية، والإمارات، والكويت، والأردن، سيكون أثره الإيجابي محدود في جذب السائحين العرب، خلال شهر يوليو المقبل.

11