السياحة المصرية تسجل انحدارا كبيرا

الاثنين 2016/10/10
السياحة المصرية: انتكاسات متتالية

القاهرة – أظهرت بيانات رسمية تراجع عدد السيـاح الـوافدين إلى مصـر خلال الأشهر الثمانية الأولى من العـام الجاري بنسبة 42 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليصل إلى نحو 3.36 مليون سائح.

وأكدت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر (حكومي) تراجعا بأكثر من 2.4 مليون سائح عن في الفترة المقابلة في العام الماضي والتي بلغت نحو 5.795 مليون سائح.

وأرجع الجهاز سبب تراجع عدد السياح بالنسبة إلى مصر خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، إلى انخفاض أعداد السياح الوافدين من روسيا الاتحادية بشكل أساسي، إضافة إلى بريطانيا وألمانيا وإيطاليا.

وعلّقت موسكو رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ، عقب مقتل 224 شخصا معظمهم روس، إثر تحطم طائرة مدنية فوق سيناء في نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي.

وتعتمـد مصـر بشكـل أساسي على إيرادات السياحة لتـوفير النقـد الأجنبي، إلا أن سلسلـة انتكاسات آخرها سقوط طائرة ركاب تابعـة لشركـة “مصر للطيـران” في البحـر المتوسط منتصف مايو الماضي، دفعت باتجاه مصاعب أخرى لصناعة السياحة المصرية.

وقبل ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، كان قطاع السياحة المصري يدرّ على البلاد نحو 12 مليار دولار سنويا.

وكشف البنك المركزي المصري في شهر أغسطس الماضي، عن تراجع الإيرادات السياحية بمعدل يصل إلى 49 بالمئة ليصل إلى نحـو 3.8 مليـار دولار في العـام المالي الذي انتهى بنهاية يونيو المـاضي، مقارنة بنحو 7.4 مليـار دولار في العـام المـالي السابق.

وأرجع البنك المركزي المصري تراجع الإيرادات السياحية، إلى انخفاض عدد الليالي السياحية إلى 51.8 مليون ليلة في العام المالي الماضي، مقابل 99.2 مليون ليلة في العام المالي السابق.

11