السيارات الطائرة تصاميم مختلفة وخصوصيات متقاربة

الأربعاء 2014/10/01
اختراع ناجع لتفادي ازدحام الطريق

نيويورك ـ تعد السيارات الطائرة من أهم وأروع اختراعات الولايات المتحدة الأميركية، فهي تغني عن ازدحام الطرق والأرصفة، حيث أنها في البداية كانت تصاميم بسيطة جدا، ولكنها الآن تطورت وأصبح لديها تصميمات جديدة وجذابة، وجب التعرف عليها.

وقد قامت شركة “باتر فلاي آل إي سي” بتصميم السيارة الطائرة الخارقة، كما قامت شركة “تكساس بوردر باترول” بتدعيم ونشر هذا الاختراع الخارق، حيث يمكن طي المروحة الخاصة بالسيارة في حالة المشي على الأرض، كما أنه يمكن للسيارة أن تسير بسرعة 65 ميلا ويمكنها أن تظل طائرة إلى 5 ساعات، بالإضافة إلى تصميمها البسيط والأنيق.

ويمكن التخلص من الزحام والطيران من جانبي السيارات، حيث أن حجم هذه السيارة الطائرة صغير وتسير بثلاث عجلات فقط. وبالرغم من صغر حجمها، فهي تسير بسرعة 112 ميلا في الساعة ولا تحتاج للكثير من الوقود أثناء السير ويمكنها الطيران حتى مسافة 226 ميلا حتى إذا أوشك الوقود على النفاذ.

وتحتوي سيارة المركبة المضغوطة على قمرة تشبه الطائرة الحقيقية وتعمل بالكهرباء والسولار، فهي حقا تشبه الطائرة الحقيقية. وبالرغم من حجمها، إلا أنها لا تستهلك الكثير من السولار وتسير إلى 700 ميل حتى إذا أوشك السولار على النفاد، ولكن يجب قبل قيادة هذه الطائرة أن يكون القائد معه شهادة من الطيران حتى يستطيع قيادتها. وتشبه سيارة “بال في” الطائرة بشكل كبير وقد تم عرضها عام 2012 بسعر 279 ألف دولار أميركي، ويجب الحصول على دورة تدريبية في الطيران حتى يتمكن مالكها الطيران بها.

وقام مركز “I-TCE” للتكنولوجيا بتصميم هذه السيارة الطائرة “I-TEC Maverick”، حيث يصل ثمنها إلى 94 ألف دولار أميريكي، في حين أن أقصى سرعة يمكن أن تبلغها هذه السيارة هي 80 ميلا، ويمكن لأي سائق قيادتها بنفسه دون تدريب.

أما سيارة “Moller sky Car”، فقد تم اختراعها من قبل المهندس بول مولر وهذا التصميم هو الأول لكل تصميمات السيارات الطائرة، حيث أنه يسمح بالهبوط الرأسي والانطلاق الرأسي أيضا، وهي تشبه الطائرة الحقيقة وبها نفس مميّزات الطائرة الحقيقة، ولكن ميزتها الكبرى كونها لا تحتاج لدورة تدريبية في الطيران لقيادتها.

17