السياسة تجذب الرجال أكثر من النساء

الأربعاء 2013/09/04
هناك فجوة كبيرة بين كم معرفة الرجال والنساء بالسياسة

مونتريال - كشفت دراسات حديثة أجريت في عدد من بلدان العالم، أن النساء يعرفن عن السياسة أقل من الرجال بغض النظر عن مدى تقدم وديمقراطية البلد من حيث المساواة بين الجنسين، كما توصلت إلى أن الرجال يسعون إلى قراءة ومتابعة الأخبار أكثر من النساء.

أظهرت الدراسة التي أجريت تحت إشراف مدير مركز بحوث الإعلام بجامعة كندا على عينة عشوائية من عدة دول، أن معرفة المرأة المقتضبة لا تنحصر في الشؤون السياسية فقط، من متابعة الأخبار العامة المحلية والدولية، بل تتعداها إلى كل ما يتعلق بالشؤون العامة.

وجاء في الدراسة على العينة التي أجريت في النرويج التي تعد رائدة في مجال المساواة بين الجنسين أن هناك فجوة كبيرة بين كم معرفة الرجال والنساء بالسياسة.

وخلصت الدراسة إلى أن التغاضي الموجود لدى النساء حول اطلاعهم على الأخبار السياسة، قد تكبح المرأة عن اكتساب المعارف المتعلقة بهذا المجال المهم والذي يكاد يستحوذ على مجمل الأنباء في كافة أنحاء العالم، ويعيقها عن التفاعل مع الأحداث السياسية ويثنيها عن المشاركة السياسية والانخراط في العمل السياسي.

وجاءت بعض التفسيرات لهذه الظاهرة أن معظم وظائف النساء لا تحتاج إلى الخبرة السياسية، كما يحتاجها الرجال في كثير من وظائفهم، بالإضافة إلى انشغالهن عن الساحة السياسية لكثرة الأعمال التي يقمن بها في المنزل أو في الحياة الاجتماعية، ويذكر أن ذلك لا يلغي دور العديد من النساء الفعال في جميع التظاهرات السياسية.

21