السيتي في صراع من أجل البقاء مع أبطال أوروبا

الأربعاء 2014/11/05
مان سيتي يرفع شعار "لا للهزيمة" أمام سسكا موسكو

نيقوسيا - يسعى مانشستر سيتي إلى تعزيز آماله في بلوغ دور الـ16 للموسم الثاني على التوالي، في حين تطمح أندية بايرن ميونخ الألماني وباريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الأسباني وتشيلسي الإنكليزي وبورتو البرتغالي إلى حجز بطاقة التأهل للدور ذاته، عندما تخوض الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، اليوم الأربعاء.

يأمل مانشستر سيتي، ضمن المجموعة الخامسة، في تعويض خيبته القارية، حيث لم يفز بعد في ثلاث مباريات عندما يستقبل بطل روسيا سسكا موسكو بعد أن تخلى أمامه عن التقدم بهدفين في مباراة الذهاب قبل أسبوعين.

وسيكون رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني في حاجة ماسة إلى النقاط الثلاث لتعزيز آمالهم في بلوغ دور الـ16 للموسم الثاني على التوالي. ويعول سيتي، الفائز على سسكا 5-2 الموسم الثاني على أرضه، على أن يتابع هدافه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو تألقه بعدما سجل 9 أهداف في آخر 8 مباريات.

وحسم مانشستر سيتي حامل اللقب مباراة “الديربي” مع جاره اللدود مانشستر يونايتد 1-0 الأحد في قمة الدوري الإنكليزي ليقف على بعد 6 نقاط من تشيلسي المتصدر. ورغم الهزيمة المفاجئة مؤخرا أمام وست هام يونايتد يحتل سيتي المركز الثالث، وأداء الفريق محليا أفضل منه بكثير في أوروبا. ولن تشمل تشكيلة سيتي للمباراة الثنائي ديفيد سيلفا وفرانك لامبارد بسبب الإصابة، بينما يحوم شك حول مشاركة ألكسندر كولاروف بعد إصابته أثناء تدريبات الإحماء التي سبقت مواجهة يونايتد. وتراجع سسكا 7 مراكز في ترتيب الدوري الروسي بعد خسارته على أرضه أمام زينيت المتصدر 1-0 كما يغيب عنه السويدي راسموس الم وكيريل لانتشنكو.


قمة ثأرية


ويستقبل بايرن ميونخ حامل لقب 2013 روما الإيطالي في المباراة الثانية، على ملعبه “أليانز أرينا” بعدما سحقه 7-1 في روما محققا أكبر فوز خارج أرضه في المسابقة وملحقا بفريق العاصمة الإيطالي أسوأ خسارة قارية. وسيضمن بايرن الذي حقق 3 انتصارات متتالية تأهله في حال فوزه على روما (4 نقاط)، فيما سيكون تعادله كافيا للتأهل أيضا في حال انتهاء المباراة الثانية بين مانشستر سيتي الإنكليزي (نقطتان) وسسكا موسكو الروسي (نقطة) بالتعادل.

ويخوض فريق المدرب الأسباني بيب غوارديولا المباراة بعد فوزه على غريمه بوروسيا دورتموند 2-1 في الدوري المحلي، ليكمل 15 مباراة من دون خسارة. وأشار خوان برنات لاعب بايرن إلى أن “المباراة الأولى كانت كاملة لنا ومجنونة، لكن الأمور تبدأ من نقطة الصفر الآن. ستكون صعبة وقوية”. ويغيب عن الفريق البافاري تياغو ألكانتارا والحارس بيبي رينا وخافي مارتينيز، بالإضافة إلى هولغر بادشتوبر وباستيان شفاينشتايغر رغم اقتراب الأخير من الشفاء من الإصابة.

سان جرمان سيكون قادرا على التأهل للموسم الثالث على التوالي في حال فوزه على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي

وفي المجموعة السادسة، سيكون باريس سان جرمان الفرنسي (7 نقاط) قادرا على التأهل للموسم الثالث على التوالي في حال فوزه على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي (نقطة) على ملعب “بارك دي برانس” وفشل أياكس أمسترادم الهولندي (نقطتان) في الفوز على ضيفه برشلونة الأسباني (6 نقاط). وصحيح أن المباراة مهمة للاعبي المدرب لوران بلان، لكن عينهم ستكون على موقعة نهاية الأسبوع ضد مرسيليا المتصدر في الدوري المحلي، حيث يبتعدون عنه بفارق 4 نقاط. ويعود إبويل إلى فرنسا لأول مرة منذ مواجهته في دور الـ16 مع ليون في نسخة 2012.

وفي المجموعة عينها، سيضمن برشلونة بطاقته في حال فوزه في أمستردام وعدم فوز إبويل في فرنسا. لكن الفريق الكتالوني عليه الانتباه لخسارته الموسم الماضي في أمستردام 1-2 في دور المجموعات خصوصا في فترة تعرض فيها لضربتين على التوالي في الدوري المحلي بخسارته أمام غريمه التاريخي 1-3 ثم فقدانه الصدارة لمصلحته بعد سقوطه المفاجئ أمام سلتا فيغو 0-1 السبت على أرضه.


مرشح بقوة


وفي المجموعة السابعة، سيضمن تشيلسي الإنكليزي (7 نقاط) بطاقة التأهل من أرض ماريبور السلوفيني (نقطتان) في حال فوزه وفشل سبورتينغ لشبونة البرتغالي (نقطة) في التغلب على ضيفه شالكه الألماني (5 نقاط). وسيكون فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي لم يخسر هذا الموسم مرشحا فوق العادة في ظل المستويات الرائعة التي يقدمها خصوصا وأنه سحق الفريق السلوفيني 6-0 قبل أسبوعين محققا أفضل نتيجة في تاريخه القاري. وتبقى معرفة ما إذا كان الهداف الأسباني دييغو كوستا سينجح في المشاركة في ظل إصاباته العضلية المتلاحقة أو استراحته قبل موقعة ليفربول السبت المقبل في البرمير ليغ. وخسر ماريبور في آخر مبارياته أمام دومزالي المتصدر 1-0 ليحتل المركز الرابع من أصل 10 في الدوري السلوفيني. وفي المباراة الثانية، سيقترب شالكه من الدور الثاني في حال فوزه في لشبونة، إذ يحتل سبورتينغ قاع الترتيب بنقطة، رغم خسارته القاسية أمام شالكه 3-4 في اللحظات القاتلة من ركلة جزاء اعترض عليها كثيرا. وتفاقمت أزمة فريق العاصمة بخسارته أمام فيتوريا غيمارايش محليا 3-0. أما شالكه، ففاز في 3 من أصل أربع مباريات بعد تعيين الإيطالي روبرتو دي ماتيو مدربا له بدلا من ينس كيلر المقال من منصبه، ويأمل في تعافي الغاني كيفن برنس بواتنغ لمباراة ملعب “جوزيه الفالادي”، لكن يوليان دركسلر سيغيب حتى نهاية السنة لإصابة في الفخذ تعرض لها في نهاية الأسبوع. وفي المجموعة الثامنة، يسعى بورتو البرتغالي (7 نقاط) حامل اللقب مرتين إلى تخطي مضيفه أتلتيك بلباو الأسباني (نقطة) وبلوغ الدور الثاني متمنيا خسارة باتي بوريشوف البيلاروسي (3 نقاط) أمام مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني (5 نقاط). من جهته، سيقصى بلباو من المنافسة في حال خسارته وفوز شاختار. وفاز بورتو على أتلتيك 2-1 في المقابلة السابقة ولم يخسر بعد محليا. أما أتلتيك فالتقط أنفاسه بعد مسيرة مخيّبة بفوزه على ضيفه القوي إشبيلية 1-0 في الليغا، لكن نجمه اريتز أدوريز يعاني من الإصابة.

23