السيتي ومان يونايتد في مواجهة حاسمة لتضميد الجراح

السبت 2014/11/01
يونايتد يسعى إلى الاستفادة من عودة روني في ديربي مانشستر

نيقوسيا - يخوض مانشستر سيتي حامل اللقب مواجهة شرسة يوم غد الأحد مع ضيفه مانشستر يونايتد، الذي يتطلع إلى استعادة التوازن بعد بداية محبطة في الموسم المحلي. كما يعيش الدروي الإيطالي لقاءات مشتعلة.

يتطلع فريق مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي إلى تضميد جراحه على حساب جاره اللدود مانشستر يونايتد عندما يستضيفه في لقاء قمة على ملعب الاتحاد في المرحلة العاشرة غدا الأحد.

وفشل السيتيزن في الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة، حيث سقط في فخ التعادل مع سسكا موسكو الروسي 2-2 بعد أن تقدم عليه 2-0 في دوري أبطال أوروبا، ثم سقط أمام وست هام في الدوري المحلي ليتخلف عن تشلسي منافسه الأساسي هذا الموسم بفارق ست نقاط، ثم خسر على ملعبه أمام نيوكاسل 0-2 وفقد لقب كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة وذلك على مدى أسبوع واحد.

واعترف مدرب مانشستر سيتي التشيلياني مانويل بيليغريني بأنه قلق من المستوى الذي يقدمه فريقه في الآونة الأخيرة بعد النتائج المخيبة التي حققها وقال “بالطبع يجب أن نشعر بالقلق، لم ننجح في الفوز في ثلاث مباريات لعبناها في الأسبوع الأخير، وبالتالي يتعين علينا إيجاد الحل وتصحيح الأمور. يجب استعادة الثقة بالنفس في أسرع وقت ممكن”.

وناشد حارس مرمى سيتي ومنتخب إنكلترا جو هارت زملاءه برفع مستوياتهم ضد يونايتد بقوله “لا نلعب بمستوانا المعهود في الوقت الحالي، لكن يتعين على بعض اللاعبين وأنا واحد منهم أن يرتقوا بمستوياتهم. أنا واثق من أننا سنستعيد المستوى الذي أهلنا للفوز بلقب الدوري وكأس الرابطة في الموسم الماضي ويجب ألا ننسى أننا كنا في وضع أسوأ في الفترة ذاتها من الموسم الماضي”.

في المقابل، أكمل مهاجم مانشستر يونايتد واين روني عقوبة إيقافه بثلاث مباريات وسيعود أساسيا ضد مانشستر سيتي.
نيوكاسل يتطلع إلى الفوز الثالث على التوالي حين يستضيف ليفربول، كما يلتقي أرسنال مع بيرنلي الذي لم يحقق أي فوز

ويدخل يونايتد المباراة بمعنويات عالية بعد انتزاعه التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع ضد تشلسي على ملعبه الأحد الماضي بواسطة هدافه الهولندي روبين فان بيرسي وهو يريد استغلال تردي مستوى جاره ليعمق جراحه.

وكان يونايتد قد خسر مبارياته ذهابا وإيابا أمام جاره الموسم الماضي 1-4 و0-3 لكن في حال قدر له الفوز هذه المرة فإنه سيصبح على مقربة نقطة واحدة فقط من سيتي.

ونجح تشيلسي الذي حقق انطلاقة قوية بحصده 23 نقطة من أصل 27 ممكنة ولم يخسر حتى الآن في مواصلة عروضه القوية عندما يستضيف جاره كوينز بارك رينجرز.

وقال مدافع تشيلسي غاري كاهيل “لدينا فرصة لتحقيق النتيجة المرجوة ومتابعة دربي مانشسر بأعصاب هائدة لكن الأمور لن تكون سهلة”.

وكشف “الموسم الماضي عانينا أمام فرق اعتبر كثيرون بأنها ستكون سهلة بالنسبة إلينا. تحقيق الفوز لم يعد بهذه البساطة”.

ومن المتوقع أن يحصل تشيلسي تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو على دفعة معنوية قوية جراء عودة الهداف الأسباني دييغو كوستا ولاعب الوسط البرازيلي راميريس، بعد تعافيهما من الإصابة. وقال مورينيو “دييغو كوستا وراميريس سيكونان جاهزين للمشاركة أمام كوينز بارك رينجرز”.

ويتطلع نيوكاسل إلى الفوز الثالث على التوالي حين يستضيف ليفربول يوم السبت كما يلتقي أرسنال مع بيرنلي الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن، كما يلتقي إيفرتون مع سوانزي سيتي وهال سيتي مع ساوثهامبتون وليستر سيتي مع وست بروميتش البيون وستوك سيتي مع ويستهام يونايتد اليوم السبت أيضا.

ويلتقي أستون فيلا مع توتنهام يوم غد الأحد بينما تختتم المرحلة العاشرة يـوم الاثنين بمبـاراة كريستـال بالاس مـع سندرلاند.

في ظل المنافسة التقليدية بين يوفنتوس وروما، تملك أربعة أندية 16 نقطة في المركز الثالث، وثلاثة أندية 15 نقطة

وفي الدوري الإيطالي يستقبل نابولي فريق روما في مبارة ثأرية. التحق روما بصدارة يوفنتوس بعد فوزه على تشيزينا بهدفي ماتيا ديسترو ودانييلي دي روسي مستفيدا من تعثر السيدة العجوز أمام جنوى بهدف متأخر من لوكا أنطونيني وهي الخسارة الأولى لحامل اللقب.

وخلافا لروما الذي خسر مرة واحدة أمام يوفنتوس وتعادل مع سمبدوريا في المرحلة قبل الماضية، تراجع نابولي إلى المركز السابع وتعادل مرتين في المراحل الثلاث الماضية على أرض إنتر ميلان 2-2 في مباراة ملتهبة في نهايتها، وأتالانتا 1-1.

وفي مباراته الثانية على التوالي خارج أرضه، يحل يوفنتوس على إمبولي السابع عشر بعد انتهاء مواجهة الجنوب. إمبولي لم يحقق سوى فوز وحيد في تسع مباريات على باليرمو قبل ثلاثة أسابيع، وتلقت شباك فريق المدرب ماوريتزيو ساري 7 أهداف في آخر مباراتين.

وفي ظل المنافسة التقليدية في السنوات الماضية بين يوفنتوس وروما، تملك أربعة أندية 16 نقطة في المركز الثالث بفارق 6 نقاط عن المتصدرين، وثلاثة أندية 15 نقطة، فيستقبل لاتسيو الاثنين كالياري الرابع عشر في ختام المرحلة، وميلان باليرمو الخامس عشر وسبمدوريا فيورنتينا العاشر وأودينيزي جنوى التاسع يوم غد الأحد.

ويمكن لانتر ميلان الثامن الصعود موقتا إلى المركز الثالث في حال عودته اليوم السبت بنتيجة إيجابية من أرض بارما الأخير الذي خسر 8 مرات من أصل 9 مباريات.

ويلعب غدا الأحد كييفو مع ساسوولو، وتورينو مع أتالانتا، والاثنين تشيزينا مع فيرونا.

23