السيتي يحرم البافاري من تعزيز رقمه القياسي في دوري الأبطال

الخميس 2013/12/12
مان سيتي يوقف سرعة قطار البافاري

لندن- ثأر مانشستر سيتي لهزيمته على ملعبه أمام بايرن ميونيخ وأسقط العملاق البافاري بفوز مثير على ملعب "أليانز أرينا"، في الوقت الذي توقف القطار البافاري عن مواصلة تحطيم الأرقام القياسية، بعد أن فرط في الفوز الحادي عشر على التوالي لحساب البطولة الأوروبية، والتأهل في صدارة المجموعة دون العلامة الكاملة، والتي كان يطمح لها غوارديولا.

تمكن فريق مانشستر سيتي من الانتقام لهزيمته في الجولة الثانية أمام بايرن ميونخ، بالفوز على مضيفه الألماني بثلاثة أهداف لهدفين، في الجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وذلك بعودة قوية ومميّزة صنعها رجال مانويل بيلغريني، بعد التخلف بهدفين نظيفين في بداية المباراة.

وتقدم بايرن ميونيخ في الشوط الأول بهدفين سجلهما توماس مولر وماريو غوتزه، ثم رد مانشستر سيتي بهدف أحرزه دافيد سيلفا. وفي الشوط الثاني، أدرك مانشستر سيتي التعادل بهدف أحرزه ألكسندر كولاروف من ضربة جزاء، ثم أضاف جيمس ميلنر هدف الفوز.

وأكد المدرب التشيلي أن فريقه نجح في رد اعتباره أمام حامل اللقب، الذي سبق له الفوز على مانشستر 3-1 ذهابا بإنكلترا، مشيرا إلى أن الفوز في ميونيخ رغم غياب العديد من نجوم فريقه، يؤكد أن مانشستر سيتي لا يقل قوة عن منافسه الألماني.

وقال بيليغريني عقب المباراة "كنا نريد الثأر منذ بداية المباراة لكي نثبت أنه لا يوجد اختلاف بين بايرن وفريقنا". وأضاف مدرب مانشستر سيتي "إن الفوز هنا وتسجيل ثلاثة أهداف دون فينسنت كومباني ويايا توريه وألفارو نيغريدو وسيرجيو أغويرو، يؤكد أننا نمتلك مجموعة عظيمة من اللاعبين، لذلك فإن هذا الفوز يعد انتصارا هاما لنا".

ونجح السيتي في وضع حد لسلسلة انتصارات بايرن في الفترة الأخيرة والتي بلغت 11 فوزا، في مباريات متتالية وفي جميع المسابقات، كما حرم مانشستر أيضا غريمه الألماني من تعزيز رقمه القياسي في دوري الأبطال بعدما فاز في عشر مباريات متتالية قبل سقوطه أمام السيتي.

ولم يسفر هذا الفوز عن أي تغيير في صدارة المجموعة الرابعة، حيث ظل بايرن في الصدارة برصيد 15 نقطة متفوقا على مانشستر المتساوي معه في نفس الرصيــد بفارق المواجهات المباشرة، وكان الفريقان ضمنا التأهل إلى دور الـ16 في وقت سابق. من ناحية أخرى حقق كريستيانو رونالـدو رقما قياسيا بهدفه في مرمى إف ســي كوبنهـــاغن الدنماركي، حيث رفع بهذا الهدف رصيده إلى 9 أهداف يتصدر بهم قائمة هدافي "الشامبيونز ليغ"، ليصبح أول لاعب يسجل أكثر من 8 أهدف في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا. ونجح البرتغالي في هز شباك جميع منافسي النادي الأبيض في المجموعة الثانية يوفنتوس الإيطالي، وقلعة سراي التركي.

وتأهل فريق قلعة سراي التركي بعد أن احتل المركز الثاني بالمجموعة الثانية، خلف المتصدر ريــال مدريد أثر فوزه على يوفنتوس بهدف نظيف، وبهذه النتيجة رتفع رصيد الـفـريق التركي إلى 7 نقاط ليحتل المركز الثاني، بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند 6 نقاط في المركز الثالث ليلعب في الدوري الأوروبي.

وفي نطاق تصفيات المجموعة الأولى أيضا، فاز باير ليفركوزن الألماني على مضيفه ريال سوسيداد بهدف لصفر وضمن التأهل لدور الـ16. وتجاوز بايـر ليفركـوزن شختار دونيتسك، ليحل ثانيا في المجموعة بعد مانشستر يونايتيد.

وأبدى ديفيد مويس المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنكليزي رضاه عن فوز فريقه 1-0 على ضيفه شاختار دونتسك الأوكراني في الجولة الأخيرة من دور المجموعات. ونجح الفريق الإنكليزي بهذا الفوز في الوصول إلى صدارة المجموعة الأولى ليلاقي أحد الفرق التي حلت في المركز الثاني في المجموعات السبع الأخرى في دور الستة عشر. وأعاد مانشستر يونايتد بهذا الفوز البسمة إلى جماهيره مجددا بعد خيبة الأمل التي لحقت بهم من النتائج المهتزة للفريق في الدوري الإنكليزي في الفترة الأخيرة والتي كان آخرها الخسارة في آخر مباراتين له بملعبه أمام إيفرتون ونيوكاسل.

وفي منافسات المجموعة الرابعة أيضا، فاز فكتوريا بلزن التشيكي على سيسكا موسكو بهدفين لهدف واحد في المباراة التي جرت على ملعب الأول في بلزن غربي جمهورية التشيك.

وخرج الفريقان من المسابقة بعد أن احتل سيسكا المركز الثالث بثلاث نقاط وتلاه فيكتوريا بلزن في المركز الرابع والأخير بنفس الرصيد. وفي تصفيات المجموعة الثانية، فاز ريال مدريد الأسباني على مضيفه كوبنهاغن الدنماركي 2-0. وسجل هدفي ريال لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو. كما أضاع رونالدو ضربة جزاء. وفي تصفيات المجموعة الثالثة، فاز أولمبياكوس اليوناني على ضيفه أندرلخت البلجيكي 3-1، كما فاز بنفيكا البرتغالي على ضيفه باريس سان جرمان 2-1.

23