السيسي: الوقت حاسم لإيقاف نزيف غزة

السبت 2014/08/02
السيسي: المبادرة المصرية "فرصة حقيقية" لايجاد حل للأزمة في غزة

القاهرة - قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السبت إن المبادرة التي طرحتها القاهرة تمثل "فرصة حقيقية" لإيجاد حل للعنف الدائر في قطاع غزة منذ أسابيع لكنه حذر من أن فقدان الوقت يزيد الأمر تعقيدا.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي في القاهرة إن "المبادرة المصرية هي الفرصة الحقيقية لإيجاد حل حقيقي للأزمة التي تدور في قطاع غزة. هي الفرصة الحقيقية لإيقاف نزيف الدم الفلسطيني الموجود في قطاع غزة." وأضاف "فقدان الوقت يؤدي إلى مزيد من تعقيد الوضع أكثر وأكثر."

من جانبه قال رئيس الوزراء الإيطالي من خلال مترجم إن بلاده تدعم المبادرة المصرية واعتبرها "الإمكانية الوحيدة" للخروج من الأزمة.

وقتل 1640 فلسطينيا على الأقل في قطاع غزة منذ بدء القتال في الثامن من يوليو عندما أطلقت إسرائيل عمليتها لوقف إطلاق الصواريخ باتجاهها من القطاع الساحلي وبدأت قصفا جويا وبحريا. وبدأ الهجوم بالدبابات والقوات البرية الإسرائيلية في القطاع يوم 17 يوليو. وقتل 63 جنديا إسرائيليا إضافة إلى ثلاثة مدنيين.

وفي بادئ الأمر أعلنت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) رفضها للمبادرة المصرية قائلة إنها لا تلبي مطالبها ومن بينها رفع الحصار عن قطاع غزة.

ويتوقع أن تنطلق في القاهرة مفاوضات إسرائيلية فلسطينية سعيا لحل على المدى البعيد رغم انهيار هدنة انسانية في غزة مدتها 72 ساعة بعد قليل من بدءها الجمعة.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية المصرية إن المحادثات ما زالت قائمة وستجري الأحد وإن القاهرة "تتوقع أن يوقف الجانبان إطلاق النار قبل انطلاق المفاوضات."

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية يرافق وزير الخارجية الأميركي جون كيري في زيارة للهند الجمعة إن مساعد وزير الخارجية بيل بيرنز سيصل إلى القاهرة السبت.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن الوفد الفلسطيني في محادثات القاهرة سيضم ممثلين من حماس وحركة فتح وجماعة الجهاد الإسلامي وممثلين عن عدد من الفصائل الأصغر.

لكن مسؤولين أميركيين قالوا إن إسرائيل والولايات المتحدة لن يجلسوا مع حماس الى طاولة المفاوضات في القاهرة.

وقال السيسي إن المبادرة المصرية قائمة وقادرة على حل الازمة، لافتا إلى ان المبادرة المصرية تفتح الباب لدخول المساعدات .

كما طالب السيسي بوضع استراتيجية عالمية لمواجهة الارهاب. وشدد على ضرورة وضع استراتيجية بعيدة المدى لمحاربة الارهاب والتطرف تعالج الجهل ، ومواجهة الجمود فى الخطاب الديني، مشيرا الى اهمية دور التعليم والاعلام في هذا الشأن.

1