السيسي في أبوظبي للتنسيق حول الوضع العربي

الخميس 2016/12/01
الوقوف على مستجدات المنطقة

القاهرة - يبدأ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، زيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تمتد ليومين.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأن زيارة السيسي إلى دولة الامارات تأتي في إطار متابعة التشاور والتنسيق المستمر بين الدولتين، فضلا عن المشاركة في فعاليات العيد القومي الإماراتي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن مباحثات السيسي مع قادة دولة الإمارات ستركز على سبل تطوير العلاقات الثنائية المتميزة على مختلف الأصعدة، بما يعزز من مستوى التعاون الاستراتيجي القائم بين البلدين لمواجهة التحديات الإقليمية الراهنة التي تشهدها المنطقة.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة كان قد أجراها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى القاهرة في 10 نوفمبر الماضي، ركزت على تطوير العلاقات الثنائية، ودعم الإصلاحات الاقتصادية التي أقدمت عليها الحكومة المصرية، فضلا عن التطرق لآخر التطورات الإقليمية.

وتربط بين مصر والإمارات العربية المتحدة، علاقات وثيقة، ترجمت في الدعم الكبير الذي قدمته الأخيرة للقاهرة خلال السنوات الأخيرة على الصعيدين الديبلوماسي والإقتصادي.

ويتبنى الجانبان ضرورة إيجاد آليات جديدة للحفاظ على الأمن القومي العربي الذي يشهد حالة من التهاوي في ظل الصراعات التي تعصف بالمنطقة.

وقال عبدالرؤوف الريدي، سفير مصر السابق في واشنطن، إن مصر والإمارات مهمومتان إلى أقصى حد بالوضع العربي الذي أقل ما يوصف بأنه “مأساوي” للغاية، لافتا إلى أن آخر زيارة للشيخ محمد بن زايد لمصر عكست الانشغال الكبير بما يدور في المنطقة من قبل البلدين والحرص على مناقشة آخر المستجدات لحظة بلحظة، كما أن هناك مشاريع اقتصادية واستثمارية ضخمة بين البلدين يجري الإعداد لها.

2