السيسي: محاكمة صحفيي "الجزيرة" لها آثار سلبية ولا دخل لنا فيها

الثلاثاء 2014/07/08
السيسي كان يتمنى ترحيل الصحفيين بدلا من محاكمتهم

سيدني – رحبت أسرة صحفي الجزيرة الأسترالي المسجون في مصر، بتصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أول أمس، بأنه كان يتمنى أن يتم ترحيل الصحفيين الثلاثة فور القبض عليهم بدلا من محاكمتهم.

وقال أندرو شقيق الصحفي المسجون بيتر جريست لمحطة “إيه.بي.سي. “إن تصريحات السيسي مشجعة، إلا أنهم ما زالوا يتطلعون إلى رؤية إطلاق سراح الصحفيين”، وأضاف: “إنني واثق من أن صور بيتر في قفص الاتهام والمحكمة ليست هي الصور التي تريد مصر أن يراها العالم".

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه كان يتمنى آلا تتم محاكمة صحفيي الجزيرة الثلاثة المحكومين بالسجن في مصر وبينهم صحافي استرالي، حسب ما ذكرت صحيفة مصرية.

وصدرت أحكام بالسجن على الصحفيين الثلاثة العاملين في الجزيرة الإنكليزية بمدد تتراوح بين 7 و10 سنوات بعد إدانتهم بنشر أخبار كاذبة تضر بمصالح مصر ودعم جماعة الإخوان التي تعتبرها الحكومة المصرية “تنظيما إرهابيا".

ووصف السيسي الحكم بأنه “كانت له آثار سلبية جدا ولا دخل لنا فيه”، وذلك في لقاء له مع رؤساء تحرير صحف محلية وممثلي قنوات فضائية بحسب صحيفة المصري اليوم المستقلة، وقال “كنت أتمنى ترحيل هؤلاء فور القبض عليهم بدلا من محاكمتهم".

وأثار الحكم الصادر في يونيو الفائت بالسجن سبع سنوات لكل من الاسترالي بيتر غريست والمصري الكندي محمد فاضل فهمي الذي كان مديرا لمكتب الجزيرة الانكليزية في مصر وبحبس المعد المصري في القناة باهر محمد لمدة عشر سنوات، جدلا دوليا كبيرا.

ويؤكد مسؤولون مصريون أن قناة الجزيرة القطرية تعمل لصالح الدوحة ضد القاهرة، وأنها منحازة للإخوان المسلمين.

وتستضيف القناة باستمرار أنصارا للإخوان ولمرسي من بينهم قيادات إسلامية مطلوبة في مصر.

واعتقل صحفيو الجزيرة الثلاثة في فندق مطل على النيل في القاهرة في 29 ديسمبر الماضي، وجرت محاكمتهم عبر 12 جلسة. محاكمة الصحافيين الثلاثة تمت مع ستة متهمين آخرين حضوريا فيما حُكم على 11 غيابيا.

وقضت المحكمة بسجن ثلاثة صحافيين أجانب كانوا يحاكمون غيابيا عشر سنوات وهم بريطانيان وهولندية، فيما قضت بالسجن سبع سنوات لثلاثة طلاب متهمين ورجل أخر في نفس القضية وكانوا جميعا محبوسين احتياطيا، والسجن عشر سنوات على ثمانية متهمين آخرين تمت محاكمتهم غيابيا. وبرأت متهمين اثنين آخرين كانا قيد الحبس الاحتياطي كذلك.

ويحق للمتهمين الطعن في الحكم أمام محكمة النقض وحال إدانتهم مجددا يمكن لهم طلب عفو رئاسي من السيسي.

18