السيسي: مطمئنون للوضع بالسعودية

الجمعة 2017/11/10
أمن منطقة الخليج خط أحمر

شرم الشيخ (مصر) - اعتبر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمن منطقة الخليج خطّا أحمر، مؤكّدا اطمئنانه للوضع في المملكة العربية السعودية وثقته بقيادتها وما تتخذه من إجراءات.

وتجمع بين القاهرة والرياض علاقات قويّة منذ إطاحة ثورة يوليو 2013 بحكم جماعة الإخوان المسلمين، حيث تلقّت مصر دعما قويا من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، كان حاسما في مساعدتها على استعادة توازنها السياسي والاقتصادي.

ويُنظر إلى البلدان الثلاثة باعتبارها صمام أمان استقرار المنطقة وحماية الأمن القومي ككل. وتجسّد تعاونها مؤخّرا في تكوينها إلى جانب مملكة البحرين جبهة مضادّة للإرهاب بادرت إلى مقاطعة قطر التي تعتبر من أكبر داعمي جماعاته ومن بينها جماعة الإخوان المسلمين التي تأوي الدوحة بعضا من عناصرها الفارّين وتفتح لهم منابرها الإعلامية للهجوم على مصر وبلدان الخليج.

وقال الرئيس السيسي، الأربعاء، خلال لقاء مع إعلاميين مصريين وأجانب على هامش “منتدى شباب العالم” المنعقد بمدينة شرم الشيخ إن الوضع في السعودية “مطمئن ومستقر”.

وأعرب عن ثقته في قيادتها، وذلك في أول تعقيب له على حملة التوقيفات التي بدأتها المملكة في إطار حملة واسعة النطاق على الفساد وشملت أعضاء في الأسرة الحاكمة ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال.

وردا على سؤال بشأن تداعيات تلك الحملة قال السيسي “الوضع في السعودية مطمئن ومستقر، وما يتم بالمملكة مؤخرا إجراءات داخلية يمكن أن تحدث في أي دولة”.

وشدد على ثقته في قيادة المملكة وتصرفاتها تجاه مواطنيها وأنها “لن تتخذ إجراءات إلا وفقا للقانون”.

وتعقيبا على تصاعد التوتر بين السعودية وإيران نتيجة تصاعد التحرشّات الإيرانية بالمملكة وآخرها إطلاق صاروخ إيراني الصنع من داخل الأراضي اليمنية باتجاه العاصمة الرياض جدّد السيسي موقف بلاده القائم على اعتبار “أمن الخليج خطا أحمر بالنسبة لمصر، ويجب على الآخرين ألاّ يتدخلوا في شؤوننا”.

3