السيسي يجري تعديلا وزارياً في مصر

الخميس 2015/03/05
محلب: التعديل الوزاري لن يؤثر على مؤتمر شرم الشيخ

القاهرة – اجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، تعديلا حكوميا مفاجئا شمل ثمانية وزراء على رأسهم وزير الداخلية محمد إبراهيم الذي يتعرض لانتقادات متزايدة مع توالي هجمات الجماعات الجهادية المسلحة ضد قوات الأمن.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية إن الرئيس السيسي عين اللواء مجدي عبدالغفار وزيرا للداخلية خلفاً لمحمد إبراهيم، الذي تولى المنصب منذ يناير 2013 في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأجرت مصر تعديلا وزاريا شمل ثمانية مناصب وزارية من بينها الداخلية والسياحة والاتصالات والزراعة والثقافة والتعليم.

وقال البيان الرئاسي إنه تم تعيين محمد يوسف، وزير دولة للتعليم الفني والتدريب، وصلاح الدين هلال محمود هلال وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي وعبدالواحد النبوي عبدالواحد وزيرا للثقافة ومحب محمود كامل الرافعي وزيرا للتربية والتعليم ومجدي محمد عبد الحميد عبدالغفار وزيرا للداخلية وهالة محمد علي يوسف وزير دولة للسكان وخالد علي محمد نجم وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخالد عباس رامي وزيرا للسياحة.

ومن جهته قال رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب إن التعديل الوزاري لن يؤثر "إطلاقا" على مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الذي يبدأ أعماله في 13 من مارس الجاري.

وردا على سؤال عما إذا كان إجراء التعديل الوزاري قبل المؤتمر الاقتصادي بثمانية أيام فقط يمكن أن يؤثر سلبا على المؤتمر، قال محلب: "ما دخل هذا بالمؤتمر الاقتصادي.. إطلاقا. مصر دولة مؤسسات والتعديل لا يؤثر على المؤتمر الاقتصادي".

وأضاف: "التغيير سنة الحياة.. ويدفع بدماء جديدة من أجل السرعة".

وينظر إلى مؤتمر شرم الشيخ، الذي يستمر ثلاثة أيام، باعتباره جزءا رئيسيا من جهود النهوض بالاقتصاد تتضمن إصلاحات مثل خفض دعم الطاقة وزيادة الضرائب وتأمل مصر بأن يساعدها في جذب استثمارات بمليارات الدولارات.

1