السيسي يحسم الجدل ويقرر المضي في الانتخابات النيابية

الجمعة 2014/09/19
السيسي حريص على إجراء الانتخابات النيابية

القاهرة- قطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الخميس، الجدل الذي أثير مؤخرا حول تأجيل الانتخابات البرلمانية، بعبارة حاسمة “لا تأجيل للانتخابات”، مؤكدا في الاحتفال الذي شهده بمناسبة عيد الفلاح “يجب احترام الدستور".

وأوضح الرئيس السيسي أن مبررات تأجيل الانتخابات “غير منطقية، وإن كان البعض يستند لوجود خلافات قد تستمر، وهو أمر لا يعني التأجيل”، رافضا إجراء استفتاء حول الأمر قائلا: “لا داعي للاستفتاءات، نحن لدينا دستور ولابد من احترامه".

وكانت الساحة السياسية في مصر قد شهدت خلال الأيام الماضية جدلا كبيرا، بشأن إجراء انتخابات مجلس النواب من عدمها.

حيث يقول قطاع هام بضرورة عدم تأجيل الانتخابات، احتراما للدستور الذي شدد على إجرائها بعد ستة أشهر من الاستفتاء عليه.

السيسي: مبررات تأجيل الانتخابات البرلمانية غير منطقية ويجب احترام الدستور

في المقابل حذرت أحزاب سياسية، بينها حزب الوفد، والتكتل الاجتماعي من إجراء الانتخابات في موعدها، خشية أن تتمكن عناصر الحزب الوطني (المنحل) والجماعات الإسلامية، بينها الإخوان، من السيطرة على عدد كبير من المقاعد، في ظل الضعف وعدم النضج الذي بدت عليه باقي الأحزاب السياسية.

يذكر أن عددا من الأحزاب السلفية الموجودة في تحالف دعم الشرعية الموالي لجماعة الإخوان، كانت قد قررت الانسحاب منه على غرار حزب الوسط والوطن، فيما تتجه الجبهة الإسلامية (أبرز مكون من مكونات التحالف الإخواني) إلى اتخاذ ذات القرار من أجل العودة إلى الحياة السياسية والمشاركة في الانتخابات البرلمانية.

ويرى متابعون، أن كلام الرئيس عبدالفتاح السيسي حول الانتخابات النيابية، أمس الخميس، من شأنه أن ينهي التراشقات التي تصاعدت أخيرا، بين فريقي التأجيل والتعجيل، ويدفع بالساحة السياسية إلى استعادة زخمها والاستعداد للحدث الانتخابي المقرر أن يجري قبل نهاية العام الحالي.

4