السيسي يطالب الإعلام المصري بالعدل

الرئيس المصري ينتقد عدم تسليط وسائل الإعلام الأضواء على الاحتجاجات في الدول الأوروبية ومقارنتها بالوضع الإيجابي في مصر.
السبت 2018/12/15
القرب من الواقع

القاهرة - طالب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وسائل الإعلام المحلية بمقارنة الأوضاع في مصر بنظيرتها في الدول الأوروبية التي تشهد تظاهرات، في إشارة غير مباشرة إلى فرنسا، وذلك لإظهار الفارق الإيجابي لصالح مصر التي تختفي فيها الاحتجاجات وتتعرض للنقد، فيما تعامل الإعلام الدولي مع احتجاجات فرنسا دون تضخيم.

ولطالما وجه السيسي انتقادات لوسائل الإعلام المحلية في طريقة تعاطيها مع الأوضاع الداخلية وحتى أدائها تجاه بعض القضايا الخارجية، واتهمها في إحدى المناسبات بأنها “منفصلة عن الواقع″.

وقال السيسي في مداخلة تلفزيونية ليل الخميس-الجمعة في برنامج “يحدث في مصر” على قناة “أم.بي.سي.مصر”، إن لديه “ملحوظة على التعامل الإعلامي مع الأحداث التي تتم في أوروبا دون ذكر دول بعينها لأنني لا أحب ذلك”.

وأضاف مخاطبا الإعلاميين المصريين “يا جماعة، عندما تطرحون هذه الصور (تظاهرات السترات الصفراء في فرنسا) على الناس في مصر، ينبغي أن تقولوا لهم الواقع الموجود في هذه الدول”.

وتابع “يا ترى كم ثمن الوقود هناك؟ ويا ترى كم ستكون (قيمة) الضرائب على الوقود؟”. واستطرد “وقارنوا هذا بما لدينا في مصر لكي تقدموا صورة موضوعية”، متابعا أنه لا بد من إكمال “الصورة ببيانات ونقارن هذا بما نحن فيه”.

وأشار السيسي إلى أن “لتر الوقود والسولار (حيث تجري التظاهرات) يتجاوز 20 جنيها (0.986 يورو) أو 25 جنيها مصريا (1.232 يورو)، الضرائب على اللتر تبلغ 20 بالمئة أي خمس جنيهات (0.246 يورو)”.

وفي حين يبلغ أعلى سعر لوقود السيارات في مصر (البنزين 95 أوكتان) 7.75 جنيه مصري أي 0.382 يورو فإن الحد الأدنى للأجور يبلغ 1200 جنيه (59.171 يورو).

أما الحد الأدنى للأجور في فرنسا فيبلغ 1525.47 يورو في الإجمالي.

ويأتي تعليق السيسي على التظاهرات في أوروبا فيما فرضت السلطات المصرية بشكل غير رسمي منذ أكثر من أسبوع قيودا على بيع السترات الصفراء للأفراد خشية انتقال عدوى التظاهرات الفرنسية إلى مصر.

وتخضع التظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في نوفمبر 2013 بعد بضعة أشهر من الإطاحة بالرئيس الإخواني محمد مرسي على خلفية احتجاجات واسعة ضد حكمه.

وتحل بعد أسابيع قليلة الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك. وتتحسب السلطات باستمرار لئلا تواكبها أعمال احتجاجية، في ظل الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد وغلاء المعيشة.

1