السيسي يهزم القرضاوي في الدوحة بالضربة القاضية

الأربعاء 2014/05/21
السيسي يفوز بـ92% من أصوات المصريين في قطر

الدوحة – نجح المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية، في أن يفوز بنسبة عالية من أصوات المصريين المقيمين في قطر، وذلك في خطوة اعتبرها مراقبون تحديا للشيخ الإخواني يوسف القرضاوي الذي اتخذ من العاصمة القطرية، الدوحة، فضاء لمهاجمة السيسي.

وأعلنت النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية للمصريين المقيمين في قطر صباح أمس وحصل السيسي على 19165 صوتا بنسبة 91.96 بالمئة من مجمل الأصوات (20839)، فيما حصل المرشح حمدين صباحي على 1674 صوتا، أي ما نسبته 8.04 بالمئة.

وتمت عملية الفرز الخاصة بأصوات المصريين في قطر بمقر سفارة مصر بالدوحة، بحضور مندوبين عن السيسي وصباحي.

ولاحظ مراقبون أن حماسة المصريين في قطر للمشاركة في الانتخابات كانت كبيرة ما يوحي بوجود رهان ما لديهم، لافتين إلى أن تلك الحماسة سببها رغبة خفية في تحدي الإخوان الموجودين بكثرة في الدوحة والذين تحركوا لمقاطعة التصويت.

وقال أحد الناخبين إنه لا يهتم كثيرا بالانتخابات، وإنه لم يصوت في انتخابات 2012، لكنه هذه المرة أصر على التصويت ليقول للإخوان و”الجزيرة” إن المصريين في قطر لا يبيعون ذممهم، ولا تغريهم فبركة الأخبار ومزاعم الإخوان، وخاصة الشيخ القرضاوي.

وكان القرضاوي دأب في تصريحاته على التحريض على السطات المصرية التي جاءت بها ثورة الثلاثين من يونيو وخاصة على المشير السيسي، كما أصدر الكثير من الفتاوى التي تشجّع استهداف الجيش والشرطة في مصر.

وأبرز فتاوى “مفتي الإخوان” تحريمه المشاركة في الانتخابات الحالية، لكن المصريين بالخارج، وخاصة في قطر حيث يقيم، ردوا على الفتوى بمشاركة كبيرة في التصويت، ما جعل مراقبين يعلقون بالقول إن السيسي انتصر على القرضاوي في الدوحة وبالضربة القاضية.

وكان القرضاوي، دعا المصريين إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن “المشاركة فيها حرام”.

ووصفت دار الإفتاء المصرية، فتوى تحريم المشاركة في الانتخابات بــ”الشاذة والمجافية للشرع والمصلحة العليا للبلاد”.

ونفت الدار، علاقة تلك الفتوى بالفهم الصحيح للشريعة الإسلامية، ومنهجها الوسطي القائم على ضرورة مراعاة مصالح العباد.

وعلى غرار قطر، شهدت سفارات المصرية في دول الخليج إقبالا كبيرا على عملية التصويت، بالتزامن مع إقبال مماثل في سفرات مصر وقنصلياتها في مختلف أنحاء العالم.

وكشفت النتائج الأولية لنتائج تصويت المصريين بالخارج عن تقدم كبير للمشير السيسي ما يعكس حظوظه الوافرة بالفوز، فضلا عن الالتفاف الشعبي حوله.

وأعلنت حملة المرشح الرئاسي المصري عبدالفتاح السيسي أن المؤشرات غير الرسمية لنتائج تصويت المصريين بالخارج توضح حصول السيسي على نحو 94 بالمئة مقابل 6 بالمئة لمنافسه حمدين صباحي، وذلك بعد فرز أكثر من ثلثي أصوات الخارج.

وأوضحت الحملة على موقعها الإلكتروني أن المؤشرات تكشف فوز السيسي في جميع الدول التي أعلنت فيها النتائج، كما تكشف اكتساحه في دول الخليج ذات الكثافات التصويتية الكبيرة.

1