السينما الإماراتية تحاور نظيرتها الروسية في موسكو

الفنان حبيب غلوم يقول إن الحراك السينمائي في الإمارات يواجه، رغم نموه، العديد من التحديات في ما يتعلق بالشباب.
الجمعة 2019/09/06
الاستفادة من تجارب أخرى

موسكو – ضمن فعاليات اختيار الشارقة ضيفة مميزة على معرض موسكو الدولي للكتاب الـ32، استضاف جناح الإمارة كلاّ من الفنان والكاتب حبيب غلوم والمسرحي الروسي أليكساندر شانتزيف والسينمائي الروسي ديمتري دانيلف، في ندوة حوارية حملت عنوان  “صورة الشاب المعاصر في الأعمال الدرامية والسينمائية”.

وعقد المتحدّثون خلال الجلسة التي أدارتها الكاتبة الإماراتية إيمان اليوسف، مقارنة بين التجربة الدرامية الإماراتية ونظيرتها الروسية، توقفوا خلالها عند حضور قضايا الشباب المعاصرة في الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وحجم مشاركة الأجيال الجديدة من الممثلين والمخرجين في تقديم تجاربهم للمشاهدين، وتناول القضايا التي تشغلهم.

وأكد المشاركون في الندوة أن حضور الشباب في السينما الروسية ليس واضحا وكبيرا، مشيرين إلى أن ذلك يعود إلى العديد من الأسباب، أبرزها غياب التمويل الكافي لإنتاج أفلام سينمائية عالية الجودة، وصعوبة حصول الممثلين الشباب على فرص للمشاركة في الأعمال السينمائية والدرامية التلفزيونية، حيث يبدأون بالتمثيل في الشارع ويعملون بجهد للوصول إلى المسرح والسينما.

وحول التجربة السينمائية الإماراتية وحضور الشباب وقضاياهم فيها، قال حبيب غلوم “إن الحراك السينمائي في الإمارات، رغم نموه، يواجه العديد من التحديات في ما يتعلق بالشباب، منها تحوّل الأجيال الجديدة نحو مواقع التواصل الاجتماعي، والاعتماد على المنصات العالمية للمحتوى المرئي التي تغيب عنها قضاياهم الخاصة”.

17