السينما المكسيكية ضيفة شرف القاهرة السينمائي

المخرج غابرييل ريبشتاين الحائز على جائزة أفضل عمل أول من مهرجان برلين السينمائي عام 2015 يحل ضيفاً على المهرجان.
الخميس 2019/10/31
جيل جديد أعاد للسينما المكسيكية بريقها

القاهرة - اختار مهرجان القاهرة السينمائي الدولي السينما المكسيكية ضيفة شرف دورته الحادية والأربعين التي تقام في الفترة من 20 إلى 29 نوفمبر القادم بمشاركة نحو 150 فيلما من 63 دولة.

ويعرض المهرجان بهذه المناسبة ثمانية أفلام مكسيكية ويكرم اثنين من صناعها هما: كاتب السيناريو والمخرج جويرمو أرياجا والمخرج كارلوس ريغاديس.

كما يحل ضيفا على المهرجان المخرج غابرييل ريبشتاين الحائز على جائزة أفضل عمل أول من مهرجان برلين السينمائي عام 2015 وابن المخرج المكسيكي الشهير أرتورو ريبشتاين.

وقال المنتج وكاتب السيناريو محمد حفظي رئيس المهرجان في بيان “هناك تشابه كبير بين السينما المكسيكية والسينما المصرية عبر الأزمنة، كلاهما مرّ بعصور ذهبية خرج خلالها عدد من الكلاسيكيات التي أثرت السينما المحلية والإقليمية وأحيانا العالمية”. وأضاف “أيضا كانت هناك فترة ركود سوداء على المستوى الفني أو في حجم الإنتاج، لكن السينما المكسيكية استطاعت بفضل جيل جديد من المخرجين أن تعود إلى الصدارة مرة أخرى”.

 المهرجان سيعرض ثمانية أفلام مكسيكية ويكرم اثنين من صناعها هما المخرجان جويرمو أرياجا وكارلوس ريغاديس

ومن جانبه، قال سفير المكسيك بالقاهرة أوكتابيو تريب إن اختيار السينما المكسيكية ضيفة شرف مهرجان القاهرة السينمائي “يعدّ حافزا هاما لاكتشاف مجالات جديدة للتعاون بين المكسيك وأفريقيا والشرق الأوسط”، مشيرا إلى أن المهرجان مناسبة للقاء صناع السينما من أنحاء العالم.

وكشف تريب عن بعض الإحصائيات المرتبطة بصناعة السينما في المكسيك خلال العشريتين الأخيرتين، موضحا أن عدد الحاصلين على جوائز الأوسكار من المكسيكيين وصل إلى 32 سينمائيا، خمسة منهم حصلوا على جائزة أفضل مخرج، وخمسة على جائزة أفضل تصوير، وواحد لأفضل فيلم أجنبي، والعديد غيرها في الفئات المختلفة، وفي العام 2018 فقط فازت الأفلام المكسيكية بـ78 جائزة من 23 دولة.

16