"السي آي إي" تتجسس على 21 ألف شخص من حزب الله

الخميس 2014/08/07
أجهزة الاستخبارية الأميركية تراقب عناصر حزب الله

واشنطن- سربت مؤخرا لائحة أميركية استخبارية، تتضمن أعداد الأشخاص الموضوعين تحت الرقابة الحكومية بصفتهم “إرهابيين”، أو “مرتبطين بتنظيمات إرهابية” داخل الولايات المتحدة.

ونشر موقع “ذي إنترسبت”، الثلاثاء، تلك اللائحة التي تندرج ضمن ملف استخباري يسمّى "قاعدة بيانات المسح الإرهابي" «Terrorist Screening Database» صادر عن المركز الوطني لمكافحة الإرهاب.

والملف مصنّف سريّ ولا يسمح بتشاركه مع حكومات أجنبية، لكنه يوزّع على الأجهزة الاستخبارية الأميركية والأجهزة الحكومية المعنية بالأمن القومي ومكافحة الإرهاب.

وتكشف اللائحة عن وجود آلاف العناصر من حزب الله اللبناني المراقبين من قبل وكالة الاستخبارات الأميركية. ويبلغ عدد المنتمين للحزب الموجودين في اللائحة 21,199 ألف شخص على الأراضي الأميركية.

يذكر أن حزب الله هو من ضمن التنظيمات المصنفة إرهابيا لدى عدد من الدول من بينها الولايات المتحدة الأميركية. وكان مجلس النواب الأميركي قد تبنى مؤخرا قانونا جديدا يهدف إلى قطع مصادر التمويل عن الحزب.

وبالعودة إلى اللائحة نجد إلى جانب حزب الله حركة حماس الفلسطينية والتي بلغ عدد المراقبين المحسوبين عليها 21,913 ألفا.

أما متصدرو اللائحة فهم كل من القاعدة في العراق (73,189 ألف شخص مراقب) وطالبان (62,794 ألفا) وتنظيم القاعدة الأم (50,446 ألفا)، فيما يوجد 280 ألف شخص غير منتمين للحركات المتطرفة المعروفة ضمن القائمة.

وضمت اللائحة أيضا تنظيمات مثل “شبكة حقّاني”، و”الشباب” الصومالية، و”القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك)، و”عصائب أهل الحق”، و”القاعدة في الجزيرة العربية”، التي راوح عدد الأشخاص المراقبين فيها بين 12 ألفا و8 آلاف شخص.

وأظهرت اللائحة المسربة أن مدينة ديربورن في ولاية ميتشيغان والتي تضمّ العدد الأكبر من المواطنين العرب هي ثاني مدينة -بعد نيويورك- من حيث عدد الأشخاص الموضوعين تحت المراقبة الاستخبارية.

وكشف الموقع الأميركي أيضا أن “وكالة الاستخبارات المركزية (سي.آي. إي)” تعتمد على نظام تجسسي سرّي اسمه «هيدرا» Hydra، تخترق بواسطته قواعد البيانات السرّية للدول وتسحب منها المعلومات وتضيفها إلى “لائحة الرصد” الخاصة بها.

4