الشاذلي المصري يعيد شارلي تشابلن إلى الشوارع

الفنان الكوميدي أحمد الشاذلي يطمح للقيام بجولة عالمية يقدم فيها عروضا مختلفة مجسدا شخصية الكوميدي البريطاني الراحل شارلي تشابلن.
الاثنين 2020/10/26
شهرة مستعادة من الحنين إلى الزمن الجميل (من صفحة أحمد الشاذلي على فيسبوك)

اختار فنان مصري أن يطل على جمهوره من خلال إحيائه لإحدى شخصيات السينما الصامتة وهي شخصية الكوميدي البريطاني الراحل شارلي تشابلن، حيث يطمح إلى أن يتمكن من تسليط الأضواء على هذه الشخصية في مختلف أنحاء العالم.

الإسماعيلية (مصر)- قرر الفنان الكوميدي أحمد الشاذلي وهو شاب مولع بزمن السينما الصامتة، تجسيد شخصية أشهر نجومها شارلي تشابلن وإعادته إلى الحياة.

ويؤدي الشاذلي (31 عاما) أو كما صار يعرف “شارلي تشابلن مصر” عروضا كوميدية في شوارع محافظة الإسماعلية يحاكي فيها الممثل الكوميدي البريطاني بتعبيرات وجه مبالغ فيها، وهو يرتدي الملابس التي اشتهر بها تشابلن من حذاء واسع وسروال فضفاض، ويعتمر قبعته الشهيرة ويمسك بعكاز.

وبدأت عروض الشاب الثلاثيني التي يطلق عليها اسم “شاذلي تشابلن” في 2016 واستلهمها من ولعه بشارلي تشابلن وقصة حياته.

وقال الشاذلي “فرط حبي لشارلي تشابلن دفعني إلى تجسيد الشخصية بكل ما فيها، حاولت أن أعيدها إلى الحياة من جديد، وأن أسلط الأضواء على كل ما اعترض هذا الكوميدي من صعوبات في حياته”.

وأضاف أنه “بفضل نزوله إلى الشوارع بشخصية شارلي واختلاطه بالناس، دفعهم إلى العودة للبحث من جديد عن هذه الشخصية عبر الإنترنت وإنعاش مشاهدة فيديوهات قديمة من أفلام تشابلن الصامتة”.

شاذلي تشابلن يعيد السينما الصامتة إلى مصر
شاذلي تشابلن يعيد السينما الصامتة إلى مصر

وواجه شارلي تشابلن المصري نفسه صعوبات كذلك في تجسيد الشخصية، إذ اضطر إلى طلب الملابس من صديق له في الولايات المتحدة، وما زال يجاهد للعثور على مسرح يقدم عليه عروضه بحضور جمهور بدلا من فيديوهات ينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

‏وتابع أن “الملابس كانت من بين الإشكاليات الكثيرة التي واجهتها في تجسيدي لشخصية شارلي، إذ لم يكن من السهل إيجاد بدلة وقبعة تشبه  الحقيقيتين، لكن بفضل صديق مقيم في الولايات المتحدة حصلت على ما أريد فهو حرص على البحث عنهما ثم أرسلهما إلي”.

وأكد الشاذلي أنه “يطمح للقيام بجولة عالمية يقدم فيها عروضا مختلفة مجسدا شخصية الكوميدي البريطاني الراحل، وأن يقدم للناس من مختلف الدول شارلي تشابلن المصري”.

وأشار إلى أنه “يحلم بأن يمتلك مكانا على ركح مسرح خاص يعرض من خلاله اسكتشات مسرحية يقدم من خلالها شخصيته المفضلة في عالم السينما الصامتة القديمة، وأن يحظى بقاعدة جماهيرية عريضة وشعبية كبيرة كالتي اكتسبها بفضل السوشيال ميديا”.

وأوضح “الهدف من إحيائي لشخصية شارلي تشابلن يكمن بالأساس في إحياء الأشياء القديمة التي يحن إليها العديد من الأشخاص، فالحنين يحملنا إلى استذكار الكثير من الأمور كالعادات والقيم التي بدأت شيئا فشيئا في الاندثار من مجتمعاتنا، وأنا أعمل اليوم على وضع يدي على مثل هذه الأشياء وأضع لها سيناريو خاصا بها وأقدمها للناس في شكل مقاطع فيديو قصيرة”.

ولفت الشاذلي في تدوينة له عبر صفحته على فيسبوك إلى أنه بصدد التحضير في الوقت الراهن لحلقات مصورة يوثق من خلالها أهم المعالم التي تشتهر بها كل محافظة في مصر والسمات التي يتميز بها أهاليها، قائلا إنه سيبدأ بمحافظة الإسماعيلية التي ينتمي إليها.

وقال ميشيل منير البالغ من العمر 36 عاما، وهو مؤلف الحلقات الخاص بشارلي تشابلن المصري، “عندما تحدث معي أحمد الشاذلي حول فكرة تجسيده لشخصية شارلي، لم تكن المسألة بالبساطة التي يمكن أن يتخيلها الناس فهذا الكوميدي البريطاني لم يكن مجرد ممثل يؤدي دورا صغيرا بل كان مخرجا وملحنا ومنتجا في الآن ذاته، وبالتالي يمكن القول إن تشابلن صانع سينما وحالة فريدة من نوعها ليس من السهل أن تتكرر”، وهو ما يجعل مسؤولية العمل على تقليدها كبيرة.

وتلقى تشابلن العديد من الجوائز من بينها جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي في عام 1972، وفي نفس العام حصل على جائزة إنجاز مدى الحياة من “جمعية سينما مركز لينكولن”، ومنذ ذلك الحين تقدم سنويا إلى صانعي الأفلام بوصفها جائزة تشابلن.

وأصبح تشابلن موضوعا لفيلم السيرة الذاتية “تشابلن” (1992) من إخراج ريتشارد أتينبورو، بالإضافة إلى أن حياته كانت موضوعا للإنتاج المسرحي والأدبي. وتخاطب عروض الشاذلي جمهورا تتراوح أعماره بين 16 عاما و60 عاما.

مصر

24