الشارقة تبث قضايا الشعر العربي عبر الشاشة الصغيرة

برنامج "ديوان العرب" يستضيف نخبة من أهم شعراء الوطن العربي لاستعراض أبرز القضايا الشعرية.
الأربعاء 2020/03/25
التلفزيون مفتوح للشعراء

الشارقة- بات الشعر العربي اليوم محتاجا إلى قنوات أكبر من الكتب والصحف والمحامل المكتوبة لنشره ونقاش أهم قضاياه، ومن هنا جاء الانفتاح على القنوات الصوتية والسمعية البصرية، وهي ما أعطت دفعا آخر للشعر، ومازالت هذه الفضاءات مفتوحة على دعم أكبر للشعر.

وفي طرح إعلاميّ يتناول الشعر العربي وقضاياه، ويفتح الباب واسعاً على كنوزه، تبثّ قناة الشارقة التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، برنامجها الأسبوعي الجديد “ديوان العرب”، الذي يستضيف نخبة من أهم شعراء الوطن العربي، من الحاصلين على أرفع الجوائز الأدبية، ليتحاور معهم في مجموعة من القضايا النقدية والأدبية التي تُعنى بإبراز دور الشعر ومكانه وجمالياته.

ويناقش البرنامج الذي يقدّمه الدكتور ماهر المبيضين، رئيس قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الشارقة، نخبة من أهم شعراء الوطن العربي كل سبت في تمام الساعة العاشرة مساءً، مستعرضا وإياهم خصوصية الشعر العربي منذ عصر ما قبل الإسلام وصولا إلى عصرنا الحديث، وعلاقة القصيدة بمحيطها وتجلياتها على مسيرة المبدع.

برنامج يتوافق مع رؤية وتوجهات الإمارة في التعريف بمنجزات المبدعين والأدباء
برنامج يتوافق مع رؤية وتوجهات الإمارة في التعريف بمنجزات المبدعين والأدباء

وعلى امتداد 16 حلقة، يستضيف البرنامج مجموعة من الأسماء الشعرية التي أسهمت في التعريف بالمنجز الثقافي العربي، وأثّرت فيه بإنتاجاتها الإبداعية أبرزهم الدكتور صلاح جرار، وزير الثقافة الأردني الأسبق، والأستاذ والشاعر الأردني راشد عيسى، والناقد والأكاديمي المغربي عبدالرحمن بوعلي، والشاعر الموريتاني سيدي ولد الأمجاد، والناقد المغربي يحيى عمارة.

كما يستضيف البرنامج من الإمارات الشاعر محمد البريكي، مدير بيت الشعر في الشارقة، والشاعر عبدالله الهدية، والشاعر حسن النجار، بالإضافة إلى الشاعرتين شيخة المطيري، ونجاة الظاهري، وآخرين سيقدّمون تجاربهم ويلقون قصائدهم خلال الحلقات ليتعرّف المشاهد عن قرب أكثر على تجاربهم والمشروع الإبداعي الذي يخوضونه.

وحول هذا البرنامج، أكد المنتج نجم الدين هاشم على أن “ديوان العرب” يتوافق مع رؤية وتوجهات الإمارة في التعريف بمنجزات المبدعين والأدباء من مختلف أنحاء الوطن العربي ورعاية تجاربهم وإبداعاتهم، موضحا أن هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون كرّست جهودها منذ انطلاقتها لترجمة هذه الرؤى والوقوف إلى جانب مشروع الشارقة الثقافي المتكامل الذي يزدهر يوما بعد يوم.

وتابع منتج البرنامج، “لطالما كان الشعر العربي محورا للحِراك الثقافي بمختلف أشكاله، فهو الذي يجمع ويعبّر عن وجدان الأمم والشعوب، ويوثّق سيرتهم، لهذا حرصنا على أن نفتح نافذة أمام المشاهدين تقودهم للتعرّف عن قرب أكثر على نماذج عربية ممن قدّموا منجزا شعريا كبيرا وشكّلت تجاربهم إضافة إلى المشهد الثقافي العربي، لنقدّم نموذجا إعلاميا يخدم قضايا الأدب والثقافة ويحتفي بأصحابه”.

15