الشارقة ضيفة شرف معرض تورينو للكتاب

دعوة الشارقة لتكون ضيفة شرف معرض تورينو الدولي للكتاب تعد تكريما لدولة الإمارات وترسيخا لصورتها ومكانتها بين الأمم، واعترافا دولياً بمنجزات مسيرتها الثقافية.
الاثنين 2018/05/14
الشارقة في تورينو هذا العام

الشارقة- تكريماً للمسيرة الثقافية العريقة لإمارة الشارقة، وامتناناً لإسهاماتها في التواصل الحضاري على مستوى الثقافة المحلية والعالمية، تلقت هيئة الشارقة للكتاب دعوة رسمية، لتحل إمارة الشارقة ضيفة شرف على معرض تورينو الدولي للكتاب الذي سيعقد العام القادم 2019.

جاء ذلك خلال مشاركة الشارقة في فعاليات الدورة الحالية من المعرض، الذي يقام خلال الفترة من العاشر حتى الرابع عشر من شهر مايو الجاري، لتسجل الإمارة التكريم الخامس من نوعه في مسيرتها الثقافية، حيث حلت ضيفًة مميزة على معرض باريس للكتاب 2018، واختارها ضيفة شرف دورته المقبلة كل من: معرض ساو باولو للكتاب في البرازيل للعام 2018، ومعرض نيودلهي الدولي للكتاب للعام 2019، إضافة إلى معرض بولونيا الدولي لكتب الأطفال في عام 2020.

وتعرف تورينو -وهي عاصمة منطقة بييمونتي، وأكبر مدنها- بحياتها الثقافية الغنية على المستوى الأوروبي، وهي أول عاصمة لإيطاليا الموحدة بين عامي 1861 و1865، وتبعد عن الحدود الفرنسية والسويسرية نحو 100 كم، وهي إحدى المدن الأوروبية المزدهرة، حيث تتمتع بأحدث التطورات التقنية والمعمارية، وتمتلك المدينة ثقافة وتاريخاً ثريين، وهي معروفة بمعارضها الفنية ومتاحفها وقصورها ودور الأوبرا ومسارحها ومكتباتها، ويوجد في المدينة أحد أهم وأكبر المتاحف للحضارة المصرية خارج مصر، كما تدرّس جامعاتها اللغة العربية منذ أكثر من 150 عاماً.

واعتبر أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب أن دعوة الشارقة لتكون ضيفة شرف الدورة القادمة من معرض تورينو الدولي للكتاب، تعد تكريما لدولة الإمارات العربية المتحدة وترسيخاً لصورتها ومكانتها بين الأمم، واعترافاً دولياً بمنجزات مسيرة الشارقة والإمارات الثقافية. وأكد العامري أن الثقافة كانت وستبقى عامل تفوق وقوة لما لها من أثر كبير على قيم الانتماء والمواطنة والإنسانية بشكل عام.

عمدة تورينو اعتبرت أن المظاهر الثقافية في الشارقة وحجم الشراكة بين الإمارة ومراكز الثقافة العالمية يجعلان من الإمارة مركزاً للعلاقات بين العالم العربي وأوروبا

والتقى العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبدالله حسن الشامسي القنصل العام لدولة الإمارات في ميلانو، وعبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، خلال الزيارة كلّ على حدة، بعمدة مدينة تورينو شيارا ابينديانو، وبنائب حاكم إقليم بييمونتي لشؤون الثقافة والسياحة أنتونيلا باريجي، وبحثوا خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون الثقافي بين الشارقة وتورينو، والإضافة القيمة التي ستشكلها استضافة الشارقة ضيفة شرف معرض تورينو 2019.

واستمع وفد الشارقة إلى شرح حول أهمية معرض تورينو، وتاريخه، والدور الذي يلعبه على صعيد تعزيز واقع الثقافة في المدينة، كما تم استعراض الخيارات المعرفية الواسعة التي يمتاز بها إقليم بييمونتي، والفرص التي يمكن التعاون فيها لفتح أفق الحوار الثقافي والمعرفي بين الإمارة والمدينة.

واعتبرت عمدة تورينو أن المظاهر الثقافية في الشارقة وحجم الشراكة بين الإمارة ومراكز الثقافة العالمية يجعلان من الإمارة مركزاً للعلاقات بين العالم العربي وأوروبا، وأعربت شيارا ابينديانو عن أملها في أن تصبح العلاقات الثقافية بين الأمم مدخلاً لمرحلة جديدة أساسها الاحترام والتعاون المتبادل بين الشعوب، وقاطرةً للمزيد من الإنجازات التي تخدم البشرية جمعاء.

وصرحت أنتونيلا باريجي -نائب حاكم إقليم بييمونتي لشؤون الثقافة والسياحة- ” (نحن) سعداء بدعوة الشارقة ضيفة شرف على معرض تورينو للكتاب، حيث تقدم الشارقة صورة مشرقة عن الثقافة العربية للعالم واستطاعت أن تحقق حضوراً قوياً في المحافل الثقافية الدولية، وأتمنى أن تستمر العلاقة الثقافية بين بلدينا لتكون رافداً للتعاون البناء في مجالات الاقتصاد والعلوم والتبادل التجاري”.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للكتاب بدأت عملها في ديسمبر 2014، وتعمل على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية وزيادة حصتها، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين الشعوب والحضارات والثقافات، والتأكيد على أهمية الكتاب وأثره في نشر الوعي في المجتمع في ظل التطور التقني وتنوع مصادر المعرفة، واستقطاب المعنيين بقطاع الثقافة بوجه عام، والنشر والطباعة والترجمة والتوثيق بوجه خاص إضافة إلى كُتّاب الأطفال.

14