الشاعر المصري ابن عروس ليس مصريا وليس شاعرا

الاثنين 2015/05/11
هيئة الكتاب بصدد إصدار جميع أعمال الأبنودي قبل حلول ذكرى الأربعين

القاهرة - صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب بعنوان “الشاعر المصري ابن عروس.. ليس مصريا وليس شاعرا” تأليف الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي.

وقال رئيس الهيئة المصرية للكتاب أحمد مجاهد، إن هذا الكتاب قد راجع بروفاته الشاعر عبدالرحمن الأبنودي بنفسه قبل رحيله”، مضيفا أن هيئة الكتاب حريصة على أن تفي بوعدها بإصدار جميع أعمال الأبنودي قبل أن تحل ذكرى الأربعين.

وفي خاتمة الكتاب يقول الخال: لم يكن ابن عروس التونسي شاعر مربعات، وإنما كان في النادر يردد القليل من مربعات سيدي عبدالرحمن المجذوب، مثله مثل معظم البشر من الفقراء في الشمال الأفريقي”.

وكان الأبنودي قد رحل يوم 21 أبريل الماضي، بعد أن ترك العشرات من الأعمال الشعرية نذكر منها “الأرض والعيال” و”الرحمة” و”أحمد سماعين” و”بعد التحية والسلام” و”وجوه على الشط”، بالإضافة إلى “السيرة الهلالية”. وقد غنى كبار المطربين للشاعر الراحل مثل أم كلثوم وعبدالحليم حافظ ومحمد رشدي ونجاح سلام ونجاة الصغيرة وفايزة أحمد ووردة الجزائرية ومحمد قنديل وصباح وغيرهم.

14