الشاورما مهددة بالمنع في أوروبا

الأربعاء 2017/12/06
الأوروبيون سيحرمون من أكلتهم المفضلة

برلين - تسعى لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي إلى منع إضافة مادة الفوسفات في أسياخ الشاورما المجمدة. وإذا ما تبنى البرلمان الأوروبي مخططات لجنة البيئة، فإن محلات بيع الشاورما في أوروبا ستكون في مأزق، حيث يهدد ذلك وجودها.

وتعد الشاورما من الأكلات المفضلة لدى الكثيرين، فسعرها المناسب ومذاقها الشهي، الذي يجمع بين اللحم المفروم وبعض الخضروات، يجعلان محلات بيعها قبلة باستمرار لمحبي الأكلات السريعة في أوروبا.

وتدخل العديد من المكونات في إعداد الشاورما، خصوصا اللحوم المصنعة التي تحتاج إلى مادة الفوسفات لمنع جفافها والمحافظة على مذاقها لمدة أطول، وهو ما دفع بالمفوضية الأوروبية في شهر سبتمبر 2017 إلى إدراج اقتراحات للسماح بزيادة مادة الفوسفات في أسياخ الشاورما المجمدة التي يتم الاحتفاظ بها في أجهزة التبريد قبل طهيها ثم عرضها للبيع.

بيد أن البرلمان الأوروبي قد يمنع عما قريب الزيادة المخططة لاستعمال هذه المادة في لحم الشاورما بسبب مخاطر على الصحة.

وستنعقد جلسة برلمان خاصة في الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر الجاري للتصويت على اقتراحات المفوضية الأوروبية.

ومن جهة أخرى، قال كينان كويونكو رئيس رابطة الشاورما بألمانيا، إنهم في حال رفض زيادة مادة الفوسفات في الشاورما، فذلك يعني الحكم بالإعدام على أُكلة الشاورما في أوروبا.

24