الشباب السعودي يستنجد بخدمات المدرب التونسي الجبال

انطلق فريق الشباب السعودي في تطبيق مخططه الجديد وتنفيذ مجموعة من الإجراءات التي كان قد اتخذها خلال الأيام الماضية من أجل استعادة توازن الفريق والوصول به إلى بر الأمان، وقد طالت هذه القرارات الجهاز الفني أيضا.
الاثنين 2016/01/04
بدء المهمة بالدعاء

الرياض- استقر رأي إدارة نادي الشباب السعودي لكرة القدم على تعيين التونسي فتحي الجبال في منصب المدير الفني للفريق خلفا للمدرب الأوروغوياني ألفارو غوتيريز الذي تعرض للإقالة من منصبه.

وأكد عبدالله القريني رئيس نادي الشباب أن الجبال سيبدأ مهامه مع الفريق من خلال المعسكر الذي سيقام بمدينة العين الإماراتية الأربعاء، معتبرا أن التعديل الفني جاء نتيجة عدم الرضا عن نتائج الفريق الأخيرة.

وسبق للجبال أن أشرف على تدريب نجران عام 2005 وكذلك هجر وسدوس، إلا أن تجربته الأكثر نجاحا كانت في الأحساء وتحديدا مع الفتح، حين قاده لسبعة أعوام متتالية خلال الفترة من 2009 وحتى 2014، وفاز معه بلقب دوري “زين” للمحترفين وكأس السوبر السعودي. قبل أن يعود إلى تدريب نجران مطلع يونيو الماضي ولكن بسبب سوء النتائج رحل عن الفريق ليخلف ألفارو غوتيريز في تدريب الشباب صاحب المركز السادس بالدوري بـ18 نقطة بعد نهاية الدور الأول.

وأكد القريني أن الإدارة عازمة على العمل بكل قوة من أجل الوصول إلى النتائج المتميزة “المركز السادس ليس أمرا سيئا لفريقنا لكن أمامنا الوقت لتصحيح المسار ونحن كإدارة نعمل بكل ما أوتينا من قوة لإسعاد جماهيرنا، والتغييرات الفنية والإدارية بالفريق تأتي من أجل تحقيق هذا الهدف”. وأنهت إدارة نادي الشباب إجراءات التعاقد مع مهاجم نادي وفاق سطيف حامل لقب الدوري الجزائري محمد يطو صاحب الـ26 عاما لمدة موسمين مقابل 2.2 مليون دولار.

كما أنهت الإدارة التوقيع مع صانع اللعب البرازيلي كاميلو فارياس لمدة موسمين وأعلنت تعيين خالد المعجل مديرا للفريق خلفا لعواد العنزي، حيث سبق للمعجل الإشراف على الفريق قبل عدة مواسم كما عمل مديرا للمنتخب السعودي الأول حتى العام 2012.

ومن ناحية أخرى أعلنت إدارة نادي الشباب عن إنهاء تعاقدها مع المهاجم الأوروغوياني ماوريسيو أفونسو بالتراضي، بعد أن فشل الأخير في تقديم أوراق اعتماده مع الفريق.

ومن جانبه واصل الأهلي عروضه القوية ونتائجه المميزة التي بدأ بها موسمه الحالي وتوّجها ببلوغ نهائي مسابقة الكأس للعام الثاني على التوالي على حساب جاره الاتحاد. وكان الأهلي قد توج قبل أسبوع أيضا بلقب بطل الشتاء إثر تصدره القسم الأول للدوري السعودي لكرة القدم برصيد 33 نقطة دون خسارة.

ورغم أن الترشيحات كانت تصب في مصلحة منافسه التقليدي الاتحاد نظرا للغيابات الكبيرة التي عانى منها الفريق قبل مباراة الديربي، إلا أنه نجح في قلب التوقعات وتعامل مع مجريات المباراة بذكاء وحقق الهدف المنشود وهو الفوز والتأهل إلى النهائي.

الجبال سبق له أن أشرف على تدريب نجران عام 2005 وكذلك هجر وسدوس، إلا أن تجربته الأكثر نجاحا كانت مع الفتح

ويتطلع الأهلي الذي تواجد في نهائي مسابقة كأس ولي العهد 12 مرة سابقة قبل ذلك كانت خلال أعوام 1957 و1958 و1970 و1974 و1998 و2002 و2003 و2004 و2006 و2007 و2010 و2015 واستطاع من خلال تلك النهائيات التتويج باللقب 6 مرات من بينها تتويجه بأول وآخر نسخة إلى جانب التتويج أعوام 1970 و1998 و2002 و2007، إلى التتويج باللقب السابع في تاريخه والثاني تواليا ورفع رصيده من البطولات في سجله الذهبي المرصع بالبطولات والكؤوس المختلفة.

ويرى القائمون على الأهلي أن فترة التوقف الحالية جاءت في الوقت المناسب كون اللاعبين بحاجة ماسة إلى الراحة لالتقاط الأنفاس وتمكين المصابين من فرصة للتعافي وإبعاد بقية اللاعبين عن الإرهاق الذي بدأ ينال منهم في الآونة الأخيرة نتيجة كثرة المشاركات سواء مع المنتخب أو مع الفريق.

ويأمل مسيرو الفريق بأن تشهد المرحلة الثانية جاهزية جميع اللاعبين لا سيما وأن الفريق سيحارب على أكثر من جبهة، فهو يتطلع إلى الاستمرار في صدارة الدوري بحثا عن اللقب الذي غاب عنه لأكثر من ثلاثين عاما، كما يسعى إلى التتويج بلقب الكأس، فضلا عن مشاركته في دوري أبطال آسيا وكذلك مشاركته في مسابقة الكأس، وهذا يتطلب عملا كبيرا من الجميع.

واقتربت إدارة النادي من الإعلان عن أولى صفقاتها في الميركاتو الشتوي بعد أن قطعت شوطا طويلا في المفاوضات التي أحاطتها بسياج من السرية، حيث أكد عبدالله بترجي، نائب رئيس النادي، أنهم أنهوا مفاوضاتهم مع لاعبين اثنين أحدهما كخيار أول والثاني كبديل له وتم الاتفاق على كافة النواحي المالية معهما ولم يتبق سوى الموافقة النهائية لنادييهما وفي حالة التوصل إلى أي اتفاق حول المبالغ المالية التي سيتقاضاها أي من الناديين سيتم الإعلان عن اللاعب الجديد الذي سيحل بدلا من السويدي نبيل بهوي.

وقد أبدت جماهير الأهلي سعادتها البالغة بالمستويات والنتائج التي حققها فريقها خلال الفترة الماضية، وأكدت أن فريقها يسير بخطى ثابتة وواثقة وقادر على تحقيق تطلعات “مجانينه” في ظل العمل الدؤوب الذي تقوم به إدارة النادي وإحساس اللاعبين بالمسؤولية الملقاة على عواتقهم ورغبتهم في إضافة المزيد من الإنجازات، مشيرة إلى أنها ستقف خلف فريقها وستدعمه بقوة في الفترة المقبلة التي تعتبر “مرحلة حصاد”.

22