الشباب العربي.. "تبطرق"

الجمعة 2014/01/17
مصدر معظم "رقصات البطريق العـربية" من السعودية

الرياض - انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عربية لشباب عرب يقلدون رقصة باتت تعرف بينهم برقصة “البطريق”.

ويصطف المشاركون في هذه الرقصة وراء بعضهم البعض، حيث يمسك كل شخص بخصر الثاني أمامه.

وعلى إيقاع الموسيقى، يمضون في تأدية حركات متناسقة، تبدأ بركلتين سريعتين إلى اليسار، ثم إلى اليمين، ثم قفزة صغيرة إلى الأمام، تليها قفزة ثانية إلى الوراء لتنتهي بثلاث قفزات إلى الأمام مرة أخرى.

ويكرر المشاركون هذه الحركات مرات عدة.

ويعود أصل رقصة “البطريق” إلى رقصة فلكورية تسمى “ينكنا” (Jenkka) – اشتهر بها سكان فنلندا في المناسبات الاحتفالية مثل الأعياد والأعراس.

وتشبه الرقصة، في أدائها، رقصات غربية أخرى مثل (Bunny Hop) الأميركية و(Conga line) التي يرجع أصلها إلى كوبا.

وعلى غرار صيحات سابقة مثل رقصة “هارلم شيك” و”غانغام ستايل”، انتشرت عشرات من مقاطع الفيديو العربية لرقصة “البطريق” كان مصدر معظمها من السعودية مثل المقطع الذي نشره شاب على موقعي “يوتيوب” و”كييك” (keek.com)، وصور الرقصة بمشاركة شباب وهم يحتفلون بعرس فلسطيني في العاصمة السعودية الرياض.

ويقول ناشر الفيديو “حركات الرقصة سهلة نوعا ما، وبعض الشباب الذي أداها حقق نسب مشاهدات عالية”.

ولم تقتصر الرقصة على الأعراس فحسب. بل إن كثيرا من الشباب الذين أعجبوا بها أدوها في بيوتهم أو أثناء رحلات برية أو حتى في المدارس والطرق العامة.

واهتم المغردون برقصة الشباب العربي عبر تغريدة “حقا فهم أشبه بالبطاريق في بطء الحركة وقلة الحيلة وتعب العقل.. حقا نحن شباب مبطرق ونزيد في التبطرق”.

وكان لآخر رأي مختلف حين أكد أنّ الرقصة “شيء جميل ومرح، الشباب السعودي مطّلع على ثقافات العالم، شباب منفتح”.

وعارضه بعضهم مؤكدا “من الخطأ التعميم في مثل تلك الموضوعات لأن هناك بالتأكيد من يرفض تلك الظاهرة من الشباب السعودي العاقل.

ومن المؤكد أيضا أن مثل تلك التصرفات الصبيانية تسيء للمجتمع ككل لأنه مجتمع محافظ على التقاليد العربية ومنها محافظة الرجل على مظهره بالقدر الذي يحفظ رجولته، وتلك الرقصة بحركاتها لا تتناسب إلا مع بطريق! فهل يقبل أي رجل مهما كان أن يكون بطريقا؟”.

19