الشباب في اختبار الجزيرة والأهلي يتحدى النصر

الخميس 2013/09/26
من اجل المحافظة على الريادة

دبي- يواجه صاحب الصدارة فريق الشباب اختبارا في غاية الصعوبة عندما يستضيف الجزيرة صاحب المركز الخامس الخميس في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الإماراتي لكرة القدم التي تشهد أيضا "ديربي" الأهلي الثاني والنصر السادس.

ويلعب اليوم أيضا عجمان مع الشارقة، ويوم غد الجمعة دبي مع بني ياس، والظفرة مع العين، والوحدة مع الإمارات، والشعب مع الوصل. وفاجأ الشباب الجميع عندما تصدر الترتيب برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الأهلي بفوزه الكبير على ضيفه العين حامل اللقب 3-1 ومن ثم تخطيه الشارقة على أرضه 2-1.

وتكمن المفاجأة في أن الشباب لم يكن مرشحا لتصدر الترتيب ولا سيما بعد التفريط في إثنين من أهم لاعبيه لجاره الأهلي وهما البرازيلي جوزيل سياو والمدافع الدولي وليد عباس، هذا إضافة إلى تعرض صانع ألعابه التشيلي كارلوس فيلانويفا إلى إصابة قوية قبل بداية الموسم ستبعده عن الملاعب لفترة طويلة. وأثبت الشباب بقيادة مدربه البرازيلي ماركوس باكيتا أنه بإمكانه الذهاب بعيدا هذا الموسم بوجود تشكيلة تمزج بين عنصري الخبرة والشباب، وقد كان خيار الفريق موفقا بالتعاقد مع المهاجم البرازيلي اديلسون بيريرا ليكون بديلا لمواطنه سياو، بعدما سجل ثلاثة أهداف تصدر بها ترتيب الهدافين.

وشكل اديلسون مع مواطنه إدغار داسيلفا والشاب راشد حسن ثلاثيا هجوميا مميزا، كما امتلك الشباب قوة أوراق رابحة أخرى مثل الأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والدولي حسن إبراهيم في الوسط ومحمد مرزوق وعاصم ضاحي في الدفاع.

ويريد الشباب تأكيد أن صدارته ليست وليدة الصدفة، لكن مباراته اليوم لن تكون سهلة أمام الجزيرة الخامس (3 نقاط) والذي تعرض لخسارة مفاجئة في المرحلة الماضية بسقوطه أمام الوصل في مباراة "مجنونة".

ويعرف الجزيرة الذي يفتقد أيضا مهاجمه الباراغوياني نيسلون فالديز بسبب الإصابة التي ستبعده عن الملاعب ثلاثة أسابيع، أن تعرضه لخسارة ثانية على التوالي ستقلل من حظوظه كثيرا في المنافسة على اللقب، لذلك لا يملك سوى فرصة الخروج بنتيجة إيجابية أمام الشباب القوي.

من ناحية أخرى لن تكون مهمة الأهلي الثاني (6 نقاط) أقل صعوبة في مواجهة النصر الذي استعاد بريقه في المباراة الأخيرة وحقق فوزه الأول بتخطيه مضيفه الشعب 2-1 بعدما كان تعرض للخسارة في الجولة الأولى أمام الوحدة 2-3. وحقق الأهلي بداية موسم قوية هي الأفضل له منذ عام 2008 في طريقه لإحراز اللقب الخامس في تاريخه، لكن عليه الحذر كثيرا بأن لا يكرر "سيناريو" مباراتيه السابقتين عندما تخطى دبي 1-0 ثم الوحدة 2-1 في الوقت المحتسب (بدل الضائع).

ويتطلع بني ياس الثالث (4 نقاط) إلى تعويض فقدانه نقطتين بتعادله مع الظفرة سلبا عندما يحل ضيفا على دبي الثامن (3 نقاط) والذي ضم مؤخرا لاعب الوسط السوري جهاد الحسين ليشكل مع الثنائي البرازيلي برونو سيزار والمالي تراوري درامانا نقطة الثقل في الفريق الملقب بـ"أسود العوير".

وتصطدم طموحات العين حامل اللقب بإحراز فوزه الثاني على التوالي بعد الأول على عجمان 2-1، بقوة مضيفه الظفرة الذي يجبد اللعب جيّدا على ملعبه ويمتلك أوراقا هجومية مهمة في المرتدات. ويستضيف الوحدة فريق الإمارات وكلاهما يملك ثلاث نقاط، لذلك فإن فوز أحدهما سيعطيه فرصة التواجد في المراكز الأربعة الأولى على الأقل. ويتطلع عجمان والشعب اللذان يحتلان المركزين الأخيرين دون رصيد إلى فوزهما الأول عندما يستضيفان الشارقة والوصل على التوالي الساعين بدورهما إلى فوزهما الثاني، مما ينبىء بمباراتين مثيرتين.

22