الشباب والنصر والاتحاد لفوز رابع على التوالي

الخميس 2014/09/11
فريق الشباب للبقاء في كوكبة الطليعة

الرياض - يستأنف الدوري السعودي منافساته اعتبارا من اليوم الخميس بمباريات الجولة الرابعة، بعد توقف عشرة أيام، لإقامة معسكر للمنتخب السعودي الأول بالعاصمة الإنكليزية لندن، تتخلله مباراة ودية مع المنتخب الأسترالي.

تعود عجلة الدوري السعودي لكرة القدم للدوران اليوم الخميس بعد توقف دام 10 أيام بسبب معسكر المنتخب السعودي في لندن، حيث يسعى كل من الشباب والنصر حامل اللقب والاتحاد إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي. تفتتح المرحلة الرابعة اليوم الخميس فيلعب الفيصلي مع هجر والرائد مع التعاون، ويلتقي الجمعة الهلال مع نجران والاتحاد مع العربة والشباب مع الشعلة، والسبت النصر مع الفتح والأهلي مع الخليج.

يتصدر الشباب الترتيب برصيد 9 نقاط بفارق الأهداف أمام النصر والاتحاد، مقابل 7 نقاط للهلال و6 نقاط للفيصلي. يبحث الشباب الذي يتربع على القمة عن فوز جديد يحافظ من خلاله على الصدارة، في حين يسعى الشعلة إلى العودة بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل. ووفقا لمستوى الفريقين، فإن الشباب هو الطرف الأفضل وسيكون الأقرب لتحقيق الفوز.

وتغلب الشباب حتى الآن على الخليج والفتح وهجر، ويسعى بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورايس إلى تحقيق الفوز الرابع، والذي سيلعب بطريقته المعتادة التي تطغى عليها النزعة الهجومية لحسم المباراة وإحباط أي مفاجأة محتملة، معولا على الحارس وليد عبدالله وماجد المرشدي وحسن معاذ وعبده عطيف ونايف هزازي والثنائي البرازيلي رافينيا وروجيريو. أما الشعلة فيدخل المباراة وهو في المركز الثاني عشر بنقطة يتيمة جمعها من 3 مباريات حيث خسر أمام الهلال والاتحاد وتعادل أمام الخليج ويأمل الفريق بقيادة مدربه الروماني إيسبيو تودور في تحقيق فوزه الأول أو على الأقل العودة بنقطة التعادل خصوصا في ظل قوة المنافس.

كما يأمل الاتحاد في تجاوز عقبة ضيفه العروبة وحصد النقاط الثلاث عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في مباراة لن تكون سهلة على الفريقين سيما في ظل المستويات المميزة التي قدمها العروبة في الجولات الماضية. فالاتحاد صاحب الأرض والجمهور يريد أيضا تحقيق الفوز الرابع على التوالي والبقاء ضمن فرق الصدارة في الوقت الذي يتطلع خلاله العروبة إلى مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية.

الفتح يحاول تصحيح مساره تحت قيادة مدربه الأسباني ماكيدا، بعد معاناة من تدهور حاد

وقد تغلب الاتحاد حتى الآن على الفيصلي والفتح والشعلة ويحاول بقيادة مدربه المؤقت المصري عمرو أنور إلى حصد النقاط الثلاث معتمدا على فواز القرني ومحمد قاسم وأحمد عسيري وصالح القميزي ومحمد نور وجمال باجندوح وعبدالفتاح عسيري ومختار فلاته، إلى جانب الأردني محمد الدميري والمالي سامبا دياكيتي والبرازيلي ماركينيو والعاجي ديديه ياكونان. من جهته، يحتل العروبة المركز السادس برصيد 6 نقاط من فوزين على التعاون والرائد بعد خسارة أمام الهلال في الجولة الأولى بقيادة مدربه الفرنسي لوران بانيد.

ويخطط النصر حامل لقب المسابقة عندما يلاقي الفتح المنهار لمواصلة انتصاراته التي بدأها في المباريات الثلاث وجمع منها تسع نقاط احتل بها المركز الثاني بفارق الأهداف التي تلقاها في مرماه عن الشباب صاحب الصدارة. ويعول الأسباني كانيدا على القوة الهجومية الضاربة بوجود البولندي ادريان ميرزيفيتش، المهاجم محمد السهلاوي ومن خلفهما صانع الألعاب يحيى الشهري، وقد يحتفظ بالبرازيلي ماركينهوس إلى جواره على دكة الاحتياط، بعد أن تعافى من شد عضلي أبعده عن الجولة الماضية.

بينما الفتح يحاول تصحيح مساره تحت قيادة مدربه الأسباني ماكيدا، حيث يعاني الفريق من تدهور حاد، لم يشهده منذ تتويجه بلقب المسابقة لأول مرة في تاريخه في الموسم قبل الماضي، حيث يتذيل الفريق المسابقة برصيد صفر من النقاط. وتختم الجولة بمباراة يحل فيها الخليج ضيفا على الأهلي بجدة، ويرغب الأخير في تعويض النقاط التي فقدها بتعادلين متتاليين مع نجران والهلال على التوالي، ويحاول السويسري غروس المدير الفني للفريق استعادة ثقة الجماهير في فريقها. يحتل الأهلي المركز السابع بخمس نقاط، بينما يحتل الخليج الوافد الجديد للدوري المركز الحادي عشر بنقطة واحدة، لكن الفريق يقدم كرة جيدة تحت إشراف مدربه التونسي جلال القادري، حيث بدا الفريق منضبطا تكتيكيا في مبارياته السابقة، لكن يخسر النقاط بفارق الخبرة. ويسعى الهلال إلى حصد النقاط الثلاث عندما يستضيف نجران على الملعب ذاته أيضا في المباراة التي كان من المفترض إقامتها في نجران ولكن بعد موافقة الأخير تم نقلها إلى الرياض تقديرا لمشاركة الهلال في نصف دوري أبطال آسيا. ويبحث الهلال عن الفوز قبل التفرغ للبطولة الآسيوية والبقاء في صلب المنافسة على الصدارة التي فقدها بعد تعثره أمام الأهلي بالتعادل في المرحلة الأخيرة، حيث يأمل مدربه الروماني ريجيكامف في استعادة نغمة الفوز وتشديد الخناق على فرق الصدارة قبل التفرغ التام لمواجهته المرتقبة أمام العين الإماراتي في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا.

22