الشباب يتطلع إلى إحباط مخطط الأهلي القياسي

تكتمل اليوم مباريات المرحلة السادسة من الدوري السعودي لكرة القدم، وتبرز في هذه المرحلة مباراة الأهلي مع الشباب في الرياض. ويلعب الفتح مع الاتحاد والهلال مع القادسية والتعاون مع نجران.
الثلاثاء 2015/11/03
قمة الشباب والأهلي تستقطب الأنظار

الرياض- تتركز أنظار جماهير كرة القدم السعودية اليوم، صوب ملعب الملك فهد الدولي بالرياض لمتابعة اللقاء المرتقب بين الشباب والأهلي في قمة مباريات الجولة السادسة من الدوري المحلي. ويدخل الفريقان المباراة بسجل خال من الهزائم، حيث حقق الأهلي الفوز في 4 مباريات وتعادل في واحدة ليرتقي للصدارة بـ13 نقطة، في حين حقق الشباب الفوز في 3 مباريات وتعادل في اثنتين برصيد 11 نقطة في المركز الرابع.

ويتطلع الشباب إلى الإطاحة بضيفه من الصدارة وإلحاق أول خسارة به للتقدم في الترتيب، في حين يسعى الأهلي إلى التمسك بالقمة والمحافظة على سجله خاليا من الهزائم. ويبرز في صفوف الشباب حسن معاذ وعبدالله الأسطا وأحمد عطيف وعبدالملك الخيبري وموسى الشمري والأوروغوياني دييغو أريسميندي ومواطنه ماوريسيو أفونسو والبرازيلي رافينيا. ويبرز في صفوف الأهلي ياسر المسيليم ومعتز هوساوي ومصطفى بصاص وحسين المقهوي وسلمان المؤشر وتيسير الجاسم والمصري محمد عبدالشافي والسوري عمر السومة واليوناني فيتفا.

وتأتي صعوبة المواجهة باعتبارها ستؤثر على مسيرة الفريقين بالمسابقة سلبا أو إيجابا، حيث يسعى الأهلي إلى مواصلة انتصاراته في المباريات الكبيرة بعد فوزه على النصر في الجولة الرابعة ليواصل انفراده بالصدارة، فيما سيسعى الشباب إلى عرقلة الأهلي والإطاحة به من صدارة الدوري. ورغم أن الفوز هو شعار الأهلي في المباراة، إلا أن نتيجة التعادل ربما ستكون مرضية للجماهير التي تأمل في مواصلة فريقها كسر رقمه بأكبر عدد مباريات بالدوري دون هزيمة، حيث لم يخسر الأهلي أي مباراة بالدوري لـ39 مباراة متتالية. وينتظر الأهلاويون وصول فريقهم للرقم الـ40 على حساب الشباب، والذي لن يكون هدفا سهلا أمام فريق قوي.

الاتحاد يأمل في تجاوز الفتح، الأخير يريد استعادة نغمة الفوز وضيفه يسعى إلى استثمار المعنويات العالية

وتقام مباريات المرحلة السادسة على وقع إقالة المدربين بعد أن شهدت المرحلة السابقة التخلي عن ثلاثة منهم دفعة واحدة. وأقالت إدارة الوحدة المدرب الأوروغوياني خوان رودريغيز بعد الخسارة أمام النصر وأسندت المهمة بصفة مؤقتة للمصري بدر حامد، في حين أقالت إدارة هجر المونتنيغري نيبوشا يوفوفيتش بعد الخسارة أمام الفيصلي وكلفت مساعده عبدالله الجنوبي بالمهمة لحين التعاقد مع مدرب جديد، بينما أقالت إدارة القادسية التونسي جميل قاسم بعد التعادل مع الرائد وتعاقدت مع المدرب البرازيلي ألكسندر غالو.

وارتفع عدد المدربين المقالين مع نهاية المرحلة الخامسة إلى خمسة، بعد أن أقال الرائد الجزائري عبدالقادر عمراني بعد الجولة الثانية إثر سقوط الفريق أمام الهلال والاتحاد وتعاقده مع اليوناني تاكيس لمونيس، ثم لحق به النصر حامل اللقب بإقالة الأروغوياني خورخي داسيلفا بعد الجولة الرابعة حيث تعاقد مع الإيطالي فابيو كانافارو.

ويأمل الاتحاد في تجاوز عقبة مضيفه الفتح، فالأخير يريد إيقاف مسلسل التعادلات واستعادة نغمة الفوز، وضيفه يسعى إلى استثمار المعنويات العالية التي يتمتع بها لاعبوه بعد الفوز العريض على الهلال والعودة بالنقاط الكاملة التي ستضعه في الصدارة في حالة تعثر الأهلي أمام الشباب.

ويحتل الفتح المركز الثامن برصيد 6 نقاط، مقابل 12 نقطة للاتحاد الثاني. ويبرز في صفوف الاتحاد فواز القرني وياسين حمزة وأحمد عسيري وجمال باجندوح وفهد المولد والغاني علي سولي مونتاري والروماني سان مارتن والأسترالي جيمس ترويسي والفنزويلي جيلمين ريفاس.

القادسية يدخل تحت قيادة فنية جديدة بعد إقالة مدربه خوان رودريغيز، حيث تعاقد النادي مع البرازيلي غالو الذي يسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام الهلال

ويواجه الاتحاد اختبارا صعبا بعد أيام من فوزه المثير على الهلال 4-3 في كلاسيكو الكرة السعودية، حيث يسعى الاتحاد إلى مواصلة صحوته ومطاردة جاره الأهلي المتصدر بـ13 نقطة.

ويسعى الهلال إلى تجاوز الخسارة الكبيرة أمام الاتحاد في الجولة الماضية عندما يستقبل القادسية. وفقد الهلال الصدارة ولذلك يأمل في حسم المباراة لصالحه سعيا إلى استعادتها فيما لو تعثر الأهلي أمام الشباب. ويملك الهلال 12 نقطة في المركز الثالث ويعول على ياسر الشهراني ومحمد البريك وسلمان الفرج ونواف العابد والكوري كواك تاي هي والثلاثي البرازيلي دييغو وكارلوس إدواردو وإيلتون ألميدا.

ويدخل القادسية تحت قيادة فنية جديدة بعد إقالة مدربه خوان رودريغيز، حيث تعاقد النادي مع البرازيلي غالو الذي يسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام الهلال في أولى مبارياته مع القادسية.

وفي بريدة، سيكون التعاون على موعد مع مواجهة نجران في مباراة يأمل من خلالها أبناء المدرب البرتغالي جوزيه غوميز في تصحيح المسار واستعادة الانتصارات بعد الهزيمة أمام الهلال والتعادل أمام الخليج. فيما يدخل نجران المباراة أملا في تعويض خسارته أمام الأهلي وتحقيق أول فوز له ضمن منافسات الدوري.

22