الشباب يتطلع إلى الحفاظ على وصافة الدوري الإماراتي

السبت 2015/05/09
الشباب يصطدم بالظفرة في صراع قوي

دبي - يأمل فريق الشباب في الحفاظ على مركزه الثاني عندما يستضيف الظفرة الحادي عشر غدا الأحد في المرحلة الـ26 الأخيرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وتقام اليوم السبت مباراة واحدة وهي احتفالية للعين المتوج باللقب في مواجهة ضيفه الشارقة، في حين تختتم المرحلة يوم غد الأحد فيلعب أيضا الوصل مع الجزيرة، والوحدة مع النصر، وبني ياس مع الأهلي.

وبعد حسم العين للقب الدوري ومعرفة هوية الهابطين إلى الدرجة الثانية (عجمان والاتحاد كلباء)، فإن معركة المركز الثاني هي الأهم مع ختام البطولة كونها قد تسمح لصاحبها المشاركة مباشرة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

وتملك الإمارات مقعدين ونصفين في البطولة القارية، حيث يتأهل مباشرة بطلا الدوري ومسابقة الكأس، ويلعب صاحبا المركزين الثاني والثالث دورين تمهيديين.

وتكمن أهمية المركز الثاني أنه في حال فوز العين بلقب الكأس أيضا فإن وصيف الدوري يتأهل مباشرة إلى دوري أبطال آسيا دون الحاجة لخوض دور تمهيدي. كما أن المركز الثاني يعد مهما للشباب لأسباب معنوية، بعدما ظل بعيدا عن مراكز المقدمة منذ أن أحرز لقب الدوري لآخر مرة عام 2008، لذلك لن يفرط في الفرصة السانحة لاحتلال الوصافة التي ستكون له في حال فوزه على الظفرة (26 نقطة).

ويملك الشباب 48 نقطة وهو نفس رصيد الجزيرة الثالث، لكنه يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة بينهما. وقال الفرنسي لوران بانيد المدير الفني لفريق الظفرة الإماراتي إن فريقه لن يفرط في الفوز على مضيفه الشباب. وقال بانيد في مؤتمر صحفي “نحن حريصون على الفوز حتى ننهي الموسم الرياضي الحالي بشكل جيد”.

وأوضح المدرب الفرنسي أن الفوز بالمباراة يعني تحسين مركز الظفرة بقائمة ترتيب الدوري، وهذا ما يجعله يضع أهمية إضافية للمباراة.

وأشار بانيد إلى أن صعوبة المباراة تكمن في أن الظفرة سيواجه صاحب المركز الثاني في الدوري والذي يعتبر من الفرق الجيدة التي تملك لاعبين مواطنين وأجانب على مستوى عال.

وأضاف “إن الشباب بلا شك يتفوق على الظفرة فنيا ولكن سلاحنا هو اللعب بالروح الجماعية”.

وقال مدرب الظفرة إن تحضيرات الفريق للمباراة جادة وقوية، للظفر بنقاط اللقاء، مشيرا إلى أن المباراة تأتي ضمن تحضيرات الفريق لكأس رئيس الإمارات، حيث سيواجه الظفرة نظيره الفجيرة منتصف الشهر الحالي.

ولفت إلى أن الفريق سيفقد خلال المباراة لاعب خط الوسط عبدالرحيم جمعة للإيقاف، مبينـا أن الفـريق اكتسـب جرعة معنويـة عـالية بعد الفوز على الشارقة في الجولة السابقة.

وكشف المدير الفني للظفرة أن فريقه يحتاج في الموسم الجديد إلى تدعيم على المستوى الهجومي باستقطاب لاعبين على مستوى عال يمكن أن يشكلوا إضافة للفريق على مستوى الهجوم.

وستكون مهمة الجزيرة الذي ضمن المركز الثالث على الأقل كونه يتقدم على الوحدة الرابع بفارق أربع نقاط أصعب عندما يحل ضيفا على الوصل السادس (39 نقطة) أحد أفضل الفرق في دور الإياب والذي لم يخسر في آخر سبع مباريات.

وضمن الوحدة المركز الرابع بعدما رفع رصيده إلى 44 نقطة وبفارق خمس نقاط عن ضيفه النصر (39 نقطة) الساعي إلى البقاء في المركز الخامس الذي ينافسه عليه الوصل والأهلي السابع (38 نقطة) والذي يحل ضيفا على بني ياس الثامن (32 نقطة).

22