"الشبح" جديد شركة رولس رويس

الأربعاء 2014/05/21
"الشبح" قطعة فنية على أربع عجلات

لندن ـ سيارة مميزة تمزج بين القوة والسرعة والفخامة، وتحمل اسم “ريث” أي “الشبح” بالأسكتلندية. وبحسب الخبراء فإن النموذج الجديد يعد الأكثر قوة من بين سيارات “رولس رويس”، إذ تهدف الشركة من خلاله إلى الوصول إلى فئة جديدة من المستهلكين.

وأطلقت شركة رولس رويس اسم “Wraith” أي “الشبح” على سيارتها الكوبيه الجديدة. وهي سيارة فريدة من نوعها، إذ تتميز بقدرتها العالية على شقّ الضباب بسرعة هائلة ومن دون صوت تقريباً. وتزن السيارة 2.4 طناً وتبلغ قوتها 630 حصاناً، لتمنح لعلامتها التجـارية ديناميــكية جديدة.

ومنذ 110 عاماً تبتكر “رولس رويس” قطعاً فنية على أربع عجلات بأرقى التكنولوجيات. وبحسب تورستن مولر أوتفوس من شركة “رولس رويس” فإن النموذج الجديد هو المنتج الأكثر قوة من بين سيارات “رولس رويس”.

ورغم التطور التقني الكبير الّذي يميز النموذج الجديد، إلا أن ذلك لم يؤثر على رفاهية وراحة “رولس رويس” المعتادتين وذلك بفضل تقنيات “الشاسيه” المتطورة للغاية، إذ لا يكاد أي ضجيج يخترق السيارة من الداخل، وهو ما يسمح بتناول الشاي بكل رفاهية وهدوء داخلها. ويتميز النموذج الجديد أيضاً بخفة وزنه وأبوابه الضخمة التي تفتح في الاتجاه الأمامي وتغلق بلمسة رقيقة.

وعلى المنعطفات تندفع سيارة “الشبح” بشكل رياضي لتشع أناقة ديناميكية مميزة. أما محركها “البي توربو V12”، فسعته ستة لترات ولديه قوة سيارتين بورش 911.

ورغم مظهرها الأنيق، إلا أن سيارة “الشبح” رياضية بالدرجة الأولى، وهي مزودة بعنصر تحكم الأقمار الصناعية، الذي يوضح بدقة فائقة اتجاه السيارة. وبفضل نظام تحديد المواقع العالمي GPS، يمكن للسيـارة التعرف على الطريق الذي ينتظرها.

17