الشبكات الاجتماعية تفك الحصار الإعلامي عن #انتفاضة_البصرة

الجيوش الإلكترونية تعمد إلى تخوين المتظاهرين ووصفهم بـ"الدواعش"، في ظل صمت مريب للإعلام العراقي وتعاط "غير مهني" في الإعلام العربي.
الاثنين 2018/09/10
#انتفاضة البصرة في الواق واق وليست في العراق

بغداد - يثير الصمت الإعلامي في العراق والتعامل “السخيف” مع #انتفاضة_البصرة في الإعلام العربي، خاصة تلك البلدان التي تخضع فيها وسائل إعلام كثيرة لإيران عبر ميليشياتها هناك على غرار لبنان، جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية.

وغردت الكاتبة البحرينية سميرة رجب على حسابها في تويتر:

SameeraRajab @

يتعامل إعلامنا العربي مع #انتفاضة_البصرة بسلبية سخيفة ومبتذلة، وكأن الحدث يجري في الواق واق، فلا إعلام عربي، ولا مطالبات حقوقية دولية أو إقليمية تدافع عن حق هذا الشعب الذي يُقتل بدم بارد وهو يطالب بحقه في حياة كريمة وبماء صالح للشرب.. أين الإنسانية؟

وكانت مظاهرات قد اندلعت منذ أيام في محافظة البصرة، بسبب تردي الظروف المعيشية، وفشل النخبة السياسية هناك في إيجاد حلول.

وقال مغرد:

AlaaAlhabeb@

لو كانت البصرة الشيعية في أحد البلدان العربية مثل (البحرين أو السعودية أو مصر، إلخ.) هل سيكون الإعلام الشيعي بهذا الصمت!!!! هل سيكون السياسيون الشيعة بهذا الصمت!!! #البصرة_تنتفض.

وكتب آخر:

H_FCB_@

40 فضائية شيعية تنقل خطاب الحوثي بينما تعتم وتتجاهل تظاهرات أهل البصرة، كيف يكون شكل الإعلام المرتزق!؟

وقال معلق:

sltany333@

البصرة… تحاصر تختنق تنزف وقناة العراقية الرسمية تغني! أرأيتم أيّ استهانة بدمائنا! أي سخرية بجراحنا!!! أي سوء أدب هذا! داعش ليس بالضرورة أن ياتي من خلف الحدود؛ ربما داعش هو من يدعي تمثيلك!! تبا لعهر الإعلام.. سحقا لنفاق الإعلاميين.

وحل نشطاء الشبكات الاجتماعية محل الصحافيين إذ كانوا ينشرون على مدار الساعة الأخبار ومقاطع الفيديو من البصرة المنتفضة ضمن هاشتاغ #انتفاضة_البصرة وآخر بالإنكليزية بعنوان #Save_Basra.

تجييش كبير على الشبكات الاجتماعية ضد المحتجين في البصرة
تجييش كبير على الشبكات الاجتماعية ضد المحتجين في البصرة

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون عراقيون الجمعة، سحب دخان كثيفة تنبعث من مبنى القنصلية الإيرانية في المدينة، وهو ما قابله الإعلام العراقي “الرسمي” بالتعتيم أولا. وقال مغرد لبناني:

otife0555@

لماذا يمنع نشر أي أخبار عن المظاهرات في البصرة وحرق القنصلية الإيرانية، هذا يدل على أن حزب الله يسيطر على قنوات الإعلام اللبنانية كما يسيطر على البلد.

وتساءل معلق:

AsaadTete@

#انتفاضة_البصرة #Save_Basra طبعا الإعلام العربي والمحلي بعيد عن الواقع، وعن حقيقة الموجود على الأرض، وذلك من خلال سكوت الإعلام. الفاسدون يدعمهم سكوتكم. اعمل بشرف يا إعلامي.

يذكر ان التجييش الإعلامي ضد المتظاهرين العراقيين على قدم وساق. إذ عمدت الجيوش الإلكترونية إلى تخوينهم ووصفهم بـ”الدواعش”، بل عمد البعض من أصحاب الحسابات الوهمية إلى المطالبة بنصب المشانق لهم.

في المقابل اهتم مستخدمو الشبكات الاجتماعية في إيران بانتفاضة البصرة. في الوقت ذاته، روجت وسائل إعلام إيرانية ومؤيدون للنظام الإيراني أخبارا عن تورط تنظيم داعش في حرق القنصلية، الأمر الذي اعتبره كثيرون من الإيرانيين غير منطقي.

وسخر مغرد إيراني:

panihastam@

هذا الحريق ليس بسبب داعش، وإنما العراقيون يقولون إنهم لا يريدون حكم رجال الدين ولا يريدون التدخل الإيراني في شؤونهم.

وقال مغرد:

almarieibrahim@

بدأت بعض وسائل الإعلام الإيرانية، تؤكد أن ما يحصل في البصرة من مظاهرات بتدبير سعودي. الحقيقة: ما يحصل في البصرة شأن داخلي عراقي، ومظاهرات شعبية عراقية عفوية.

وقالت ذكرى نادر:

thikramohamedn1@

العراقيون في البصرة قلبوا الطاولة على المشروع الإيراني الذي سخرت له طهران كل جهودها وطوعت لأجله كل قدراتها للسيطرة على العراق. محاولات الإعلام لطمس حقيقة رفض الشارع العراقي للوجود الإيراني، محاولات بائسة وغير مجدية.

وقال مغرد عراقي:

bigone_1970@

منذ 15 سنة لم نر تجييشا في تويتر وفيسبوك ووسائل الإعلام مثل ما يحدث على تظاهرات شباب البصرة السلمية، شباب بسطاء ثاروا من الضيم والقهر، لكن الأحزاب بدأت تقلق من هذه المظاهرات، لذلك تشن الآن حرب إعلامية ونفسية ضدهم.

وتدرك الأحزاب الدينية في العراق المرتهنة لإيران هذه الأهمية القصوى لمنصات التواصل الاجتماعي. وتعج مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بمئات الصفحات المنضوية تحت لواء ما يعرف بـ”الجيوش الإلكترونية”.

وتشير التسريبات إلى ارتفاع معدل الإنفاق السياسي في العالم الافتراضي إلى مستويات قياسية في العراق. وبحكم سعة استخدام الهواتف الذكية،  ومعدلات استخدام التواصل الاجتماعي بين العراقيين، فإن المجتمع العراقي أصبح مجتمعا افتراضيا تتحكم فيه مئات الواجهات التي تديرها جيوش إلكترونية منظمة وممولة وذات توجهات واضحة.

19