"الشجاع والجميلة" مسلسل تركي يلامس الذائقة العربية

يظهر النجمان التركيان كيفانش تاتليتوغ وتوبا بويوكستون والمعروفان في الوطن العربي باسم مهند ولميس في المسلسل الجديد “الشجاع والجميلة”، والذي تدور أحداثه حول شاب وفتاة تجمعهما الصدفة في إحدى القرى التركية لتبدأ بينهما قصة عشق تتحدث عنها القرية طويلا.
الخميس 2016/10/27
عودة قوية بعد غياب

عمّان - تدور أحداث المسلسل التركي المنتظر عرضه قريبا بتركيا، ليكتسح بعدها القنوات العربية والمعنون بـ”الشجاع والجميلة”، حول شاب يدعى جسور والذي يجسد دوره كيفانش تاتليتوغ الشهير بمهند، يأتي إلى قرية تعيش فيها عائلة غنية جدا، تدير أعمالها الابنة الجميلة صبهان، والتي تجسد دورها توبا بويوكستون الشهيرة بلميس، في حين تلعب الممثلة ديفريم ياقوت دور والدة جسور في “الشجاع والجميلة”.

وكما هو متوقع بالطبع يقع جسور في حب صبهان قبل أن يكتشفا العداوة الكبيرة التي كانت تربط أجدادهما سابقا، ما يجعلهما أمام تحد كبير سيصعب اجتيازه، ويواجه حبهما عراقيل كثيرة لتتأرجح مشاعرهما ما بين الحب والكراهية وبين الوفاء للأهل.

وبدأ تصوير المسلسل في سبتمبر الماضي بعد أن وافق الممثلان كيفانش تاتليتوغ وتوبا بويوكستون على تقاضي أجر يصل إلى 130 ألف ليرة تركية عن الحلقة الواحدة، أي ما يعادل 520 ألف ليرة تركية شهريا (ما يقارب 51 ألف دولار أميركي).

وسيعرض المسلسل، الذي يعتبر العمل الدرامي الأول الذي يجمع بين النجمين مهند ولميس في نوفمبر القادم على القناة التركية، وكان قد جمعهما منذ عدة سنوات إعلان للعطور ومستحضرات التجميل.

ويذكر أن “الشجاع والجميلة” يشهد عودة الممثل كيفانش تاتليتوغ الذي غاب عن الساحة الفنية لسنتين منذ آخر مسلسل قدمه بعنوان “ليث ونورا 2” مع الممثلة التركية فرح زينب عبدالله، الشهيرة عربيا باسم إيلين.

وينتظر جمهور لميس مسلسلها الجديد بعد أن تحدثت عنه جميع المجلات والمواقع الإلكترونية، خصوصا وأنه العمل الذي ستعود به إلى جمهورها بعد غياب دام حوالي السنتين أيضا.

وكان آخر أعمال توبا بويوكستون مسلسل “العشق الأسود” عام 2014، والذي شاركها في بطولته النجم التركي أنجين أكيورك الشهير باسم كريم.

وقد نشرت الفنانة التركية توبا بويوكستون عبر صفحتها على فيسبوك، فيديو تضمن مشاهد من مسلسلها الجديد “الشجاع والجميلة” نال عند نشره 43 ألف إعجاب تقريبا، فيما أعاد نشره حوالي الـ3 آلاف شخص.

وتظهر توبا في مقطع الفيديو وهي تركب الخيل بإحدى المناطق القروية، أما الممثل كيفانش تاتليتوغ فكان يقود سيارته في نفس المنطقة ليصادفها ويلاحقها ويقعان على الأرض معا.

ويواجه المسلسل منذ الإعلان عنه لأول مرة انتقادات من الجمهور التركي الذي اعتبر الثنائي كيفانش وتوبا غير موفقين لكون الأخيرة تكبر كيفانش بعدة أعوام، كما قال الناقد التركي بولينت كوسبيك عبر تغريدة على صفحته على تويتر إن مسلسل “الشجاع والجميلة” موجه للعرب فقط وليس للأتراك، وأن الشركة المنتجة راعت ذوق المشاهد العربي من أجل تسويقه على القنوات العربية، فالثنائي كيفانش تاتليتوغ وتوبا بويوكستون غير محبب للأتراك.

وقبل هذا الاجتماع الأخير بين البطلين التركيين تداولت الصحافة التركية إمكانية اجتماعهما في مسلسل يحمل عنوان “أبيض وأسود” من إخراج علي بلقين، وكان من المنتظر عرضه في أغسطس الماضي، إلا أن النجمين لم يعجبا بالسيناريو المبدئي للمسلسل وطلبا من المخرج العمل إعادة كتابته.

ويحكي “أبيض وأسود” قصة حب حزينة بين شاب نشأ في كنف رجل ربّاه أفضل تربية لكن الحقيقة أن هذا الرجل متورط في عالم الجريمة، ويختار الشاب أن يظل وفيا له حتى بعد علمه بما يفعل اعترافا بالجميل.

بينما تلعب بويوكستن دور فتاة جميلة وشديدة الطيبة تدير مقهى متواضعا، تنقلب حياتها بعد مقابلتها لتاتليتوغ، حيث تقع في غرامه وهي تجهل سر غموض شخصيته الهادئة والسر الذي يخفيه عنها. وفي المقابل يبدو أن مسلسل “الشجاع والجميلة” كان الأسبق في الجمع بين النجمين التركيين اللذين يحظيان بشعبية واسعة في العالم العربي.

16