الشخصية النرجسية ماذا تخفي وراءها

السبت 2015/05/16
أصحاب الشخصية النرجسية يمرون بفترات اكتئاب وقلق متزايد

يسمّى أصحاب الشخصية النرجسية في الطب النفسي بأنهم مرضى اضطراب في الشخصية، ورغم الحياة الاجتماعية والمادية الهائلة، إلا أنهم يمرون بفترات اكتئاب وقلق متزايد.

وفي هذا الإطار، يؤكد الدكتور قدري حفني أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس، أن هناك بعض الأشخاص مصابون بمرض الأنا والنرجسية، فهم لا يستطيعون العيش دون رؤية إعجاب الآخرين بهم، والتهافت عليهم والاقتراب منهم ومتابعة أخبارهم، بل من أجل ذلك يمكنهم عمل بعض السلوكيات الشاذة لجذب الانتباه، كما يمكنهم ادعاء تجارب أخلاقية سيئة لتصبح مادة ثرية للحديث، وهذا هو الحدّ الأقصى من تضخّم الذات، وهذا الأمر قد يتحقّق في بعض الفنانين، فحينما تنحسر الأضواء عنهم يحاولون بكل الطرق إعادة هذا البريق، وإذا فشلوا يصابون بالاكتئاب الحاد والانطواء.

ومن جانبه، يوضح الدكتور مصطفى أبوالعباس، استشاري الطب النفسي والتقويم السلوكي، أن هناك حيلا دفاعية ترافق أصحاب هذه الشخصية، حيث يميل إلى اختلاق مبررات لأخطائه، ويرفض أن يوجه إليه اللوم، حيث يرى أنه الأكثر قدرة على الإبداع، وأنه أكبر من الإهانة والانتقاد.

وتابع: نفسية الأشخاص النرجسيين قائمة على نظرتهم وإحساسهم بنقص ودونية الآخرين، ويشير إلى أن هذه الرؤية تنبع من الافتتان بالذات وجنون العظمة.

ويوضح الدكتور إبراهيم الزيني، أن أصحاب الشخصيات النرجسية يتفقون في الغرور والتباهي والكبرياء، ويلجأون إلى تضخيم الذات أمام الآخرين، ويميلون إلى لفت الأنظار حول ما يقدّمونه من أعمال، حتى وإن كانت بسيطة أو لا تستدعي الحديث.

ويؤكد أن اهتمامهم بالشكليات والمظاهر يصل إلى حد الهوس، ومع ذلك يحسدون الآخرين على أيّ تقدّم ويغارون بشدة، أيضا لا يريدون تقدّما ماليا أو اجتماعيا لأيّ شخص.

21