الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتانياهو في تحقيق بشأن قضايا فساد

الثلاثاء 2017/01/03
نتنياهو ينفي التهم

تل أبيب - استجوبت الشرطة الإسرائيلية رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الاثنين، للاشتباه بتلقيه “هدايا بشكل مخالف للقانون” من اثنين من رجال الأعمال، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتابعت المصادر أن نتانياهو تلقى هدايا بقيمة العشرات من آلاف الدولارات من رجلي أعمال إسرائيلي وأجنبي مقربين منه، وفي حال تأكدت هذه الوقائع فإن رئيس الوزراء يواجه إمكانية اتهامه بـ”استغلال السلطة”. وأوردت الإذاعة العامة أن نتانياهو وافق على أن يخضع للاستجواب من قبل الشرطة في مقره الرسمي في القدس .

ونفى نتانياهو، بعد ظهر الاثنين، ارتكابه تجاوزات في مستهل اجتماع لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه في شريط فيديو نشر على صفحته، “نسمع كل تقارير الإعلام، ونرى ونسمع الأجواء الاحتفالية في استوديوهات التلفزيون وفي أروقة المعارضة”.

وأضاف “أريد أن أقول لهم إن عليهم الانتظار من أجل الاحتفال. لا تتسرعوا. قلت لكم وأكرر لن يكون هناك أي شيء”.

وتشير آخر استطلاعات الرأي إلى أن الإسرائيليين يعتقدون أن نتانياهو، الذي يقود إسرائيل منذ عام 2009، مازال السياسي الأكثر قدرة على إدارة شؤون البلاد. ولا يوجد أي منافس حقيقي له على الساحة.

وينص القانون على أن يقدم كل وزير في الحكومة استقالته في حال اتهامه بالفساد.

وندد وزير التعاون الإقليمي تساحي هنيغبي، المقرب من نتانياهو الاثنين، في حديث لإذاعة الجيش ما وصفه بـ”حملة الاستفزاز والتحريض التي تشنها وسائل الإعلام” للضغط على مدعي عام الحكومة افيخاي ماندلبليت ليسمح للشرطة باستجواب رئيس الوزراء.

وفي المقابل، انتقد معلقون ماندلبليت الذي تم تعيينه بدعم من نتانياهو، بسبب رفضه لأشهر السماح للشرطة بالقيام بالاستجواب.

وكانت الشرطة أجرت تحقيقا سريا حول الملف قبل ثمانية إلى تسعة أشهر. وساهم استجواب نحو خمسين شاهدا في “تحقيق اختراق حاسم” في التحقيق قبل ثلاثة أسابيع، بحسب وسائل الإعلام.

5