الشرطة الباكستانية تحبط محاولة إرهابية في لاهور

الثلاثاء 2017/08/08
ارتفاع حصيلة تفجير الشاحنة المفخخة إلى 46 قتيلا

إسلام آباد - أعلنت إدارة مكافحة الإرهاب الباكستانية، الثلاثاء، أنها أحبطت محاولة إرهابية كانت تستهدف عناصر تابعة للشرطة في منطقة ساجيان بريدج في لاهور، وذلك بعد ساعات من وقوع انفجار على طريق أوتفول القريب، أسفر عن إصابة 46 شخصا على الأقل.

وأفادت صحيفة "دون" الاخبارية الباكستانية بأنه قد تم العثور على أربعة إرهابيين يشتبه في انتماءهم لحركة طالبان باكستان، "قتلى"، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار مع أفراد من إدارة مكافحة الإرهاب، فيما تمكن ثلاثة أو أربعة آخرين من الفرار من مكان تبادل إطلاق النار.

وكان فريق إدارة مكافحة الإرهاب في منطقة شيخوبورا تلقى معلومات من مصدر موثوق، تفيد بأن هناك ستة أو سبعة إرهابيين تابعين لحركة طالبان في طريقهم إلى لاهور من شيخوبورا "لشن هجوم على أفراد الشرطة المنتشرين لأداء مهام"، وذلك في حوالي الساعة 1230 من صباح الثلاثاء، بحسب ما جاء في بيان صادر عن إدارة مكافحة الإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة مكافحة الإرهاب قامت بتطويق المنطقة القريبة من ساجيان بريدج، على جانب شيخوبورا.

وقالت إدارة مكافحة الإرهاب "إن مجموعة من أفراد الشرطة رأوا الإرهابيين قادمين وطلبوا منهم أن يسلموا أنفسهم... إلا أن الإرهابيين لم يستجيبوا وبدأوا في إطلاق النار على مسؤولي إدارة مكافحة الإرهاب الذين اتخذوا الاحتياطات اللازمة".

وبدأ التحقيق لاعتقال الإرهابيين المتبقين.

وكان تقرير إخباري أفاد بانفجار شاحنة بمدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب شرقي باكستان، مساء الاثنين.

وذكرت قناة "جيو نيوز" الإخبارية الباكستانية أن مصادر في أجهزة الإنقاذ أكدت عدد المصابين. ويشتبه في أن الشاحنة كانت قادمة من منطقة سوات محملة بمتفجرات مخبأة في صناديق الفاكهة.

وقد دُمرت الشاحنة تماما في الانفجار، بينما أصيب المبنى المجاور أيضا بأضرار.

وفى وقت سابق من الشهر الماضي ، قتل ما لا يقل عن 26 شخصا في هجوم انتحاري في منطقة فيروزيبور بمدينة لاهور. وكان المهاجم الانتحاري قد استهدف مجموعة من رجال الشرطة.

1