الشرطة البريطانية: انفجار ليستر لا علاقة له بـ"الإرهاب"

انفجار يدمر متجرا ومنزلا بمدينة بريطانية،  ونقل ستة أشخاص إلى المستشفى منهم أربعة في "حالة حرجة".
الاثنين 2018/02/26
حادث "كبير"

لندن - أكدت الشرطة البريطانية الأحد أن حادث الانفجار وانهيار منزل الذي أدى لإصابة أربعة اشخاص بجروح خطيرة في مدينة ليستر في وسط انكلترا، لا علاقة له بـ"الإرهاب" بحسب التحقيقات المبدئية.

وأفادت الشرطة المحلية في بيان أن "سبب الانفجار سيكون محل تحقيق مشترك للشرطة وخدمات الإطفاء والإنقاذ في ليسترشاير".

وتابع "نوّد أن نطلب من الإعلام والعامة عدم التكهن بالملابسات المحيطة بالحادث، ولكن في هذه المرحلة ليس هناك دليل على أنه مرتبط بالإرهاب".

ووقع الانفجار وانهيار المنزل في امتداد شارع مكتظ بالمحال التجارية والسكنية وقرب مركز المدينة.

وتم إخلاء المحال والمنازل في المنطقة وتم نقل المتضررين بالحادث إلى مركز شرطة محلي كإجراء مؤقت، على ما أفادت الشرطة.

وقطعت السلطات الكهرباء عن عدد من المحال والمنازل في المنطقة أثناء تعامل فرق الطوارئ مع الحادث "الكبير".

وكانت شرطة ليسترشاير نوّهت على تويتر "هناك حادث كبير (...) وكل خدمات الطوارئ تتعامل حاليا مع ذلك".

وقال مستشفى محلي إن اثنين من المصابين في حالة حرجة وإن أربعة آخرين يعانون من إصابات أقل خطورة.

ونصحت المواطنين "برجاء تفادي المنطقة" مشيرة إلى إغلاق الطرق المحيطة بموقع الحادث.

لا دليل على الإرهاب
لا دليل على الإرهاب

وقالت متحدثة باسم خدمات الطوارئ والإطفاء إنهم تلقوا مكالمات حوالي الساعة السابعة مساءً (19,00 ت غ) من مواطنين يبلغون عن حدوث انفجار وحريق بمنزل.

وتابعت أن السلطات نشرت ست عربات إطفاء على الفور. وأضافت "كنا في طريقنا (للموقع) حين اتصلت الشرطة لتبلغنا أن منزلا انهار". وأوضحت "ليس لدينا ما يشير لسبب ذلك في اللحظة الراهنة".

وابلغت مصادر محطة سكاي نيوز البريطانية أن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن الحادث لا علاقة له بالإرهاب.

واظهرت صور ومقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بناء وقد اجتاحته ألسنة اللهب.

وقال شاهد يدعى غرامي هودسون "كان الأمر مرعبا". وتابع "اسكن خمس دقائق (بعيدا) .. لكن منزلي اهتز. خرجت وشاهدت دخانا كثيفا وألسنة لهب كبيرة".

وابلغت مصادر قناة سكاي نيوز البريطانية ان التحقيقات الأولية اشارت إلى أن الحادث لا علاقة له بالإرهاب.