الشرطة الكندية تطلق تطبيقا لمكافحة الرسائل الجنسية

الأحد 2014/08/03
التطبيق حكر حاليا على المراهقين الكنديين

أونتاريو- أطلقت الشرطة الكندية تطبيقا يساعد المراهقين على رفض طلبات الصور الإباحية المرسلة في الرسائل النصية وإبلاغ الشرطة بها، في مسعى منها إلى مكافحة ما بات يعرف بـ”وباء الرسائل النصية الجنسية”.

وتطبيق “سند ذيس إنستيد” (أرسل هذا بالأحرى) الذي صممته شرطة أونتاريو متوفر بالمجان على هواتف “آي فون” وتلك العاملة بنظام “أندرويد”. وهو يتضمن 57 ردا فكاهيا على الطلبات ذات المضمون الإباحي، فضلا عن رابط ينقلها إلى الشرطة.

وهذا التطبيق حكر حاليا على المراهقين الكنديين، لكن من المزمع إطلاقه على الصعيد العالمي خلال مؤتمر يتمحور حول الجرائم التي تطال الأطفال وسيعقد في دالاس جنوب الولايات المتحدة الأميركية بين 11 و 14 أغسطس. وقد قررت شرطة أونتاريو تصميم هذا التطبيق لأنها تتلقى منذ سنتين كما هائلا من الشكاوى الخاصة بالرسائل النصية الجنسية، بحسب ما شرح الشرطي سكوت نايلر الذي يرأس قسم مكافحة الجرائم الجنسية في شرطة أونتاريو.

وقد كشفت صحيفة “واشنطن بوست” منذ فترة وجيزة أن 30 بالمئة من المراهقين الأميركيين اعتادوا تبادل الرسائل النصية الجنسية التي تتضمن صورا لهم في وضعيات إباحية.

24