الشرطة المصرية تتصدى لمسيرات إخوانية

الخميس 2014/01/02
القانون بالمرصاد لهم

القاهرة - صرح مسؤول المركز الإعلامي بوزارة الداخلية المصرية بأن احتفال مصر بمناسبة العام الجديد وأعياد المسيحيين تخللته بعض المسيرات المحدودة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين بعدة محافظات، وأن قوات الشرطة تصدت لتلك المسيرات وقامت بتفريقها.

وقال المتحدث في بيان أوردته الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إنه “فى إطار المتابعات الأمنية للاحتفال برأس السنة الميلادية وأعياد الإخوة المسيحيين، فقد شهدت البلاد استقرارا أمنيا تخللته بعض المسيرات المحدودة لأنصار جماعة الإخوان الإرهابية في محاولةً منهم لإفساد مظاهر الاحتفال بعدة مناطق في محافظات القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الغربية”. موضحا أن قوات الشرطة تصدت لتلك المسيرات وتعاملت معها وقامت بتفريقها وضبط عدد من متزعميها والمشاركين فيها وحالت دون تأثيرها على مظاهر الاحتفالات.

وأردف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تحديد المحرضين على تلك المسيرات وتمّ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأن أجهزة الأمن تكثف من حملاتها لملاحقتهم واستهدافهم لضبطهم، بحسب البيان. وعلى صعيد التطورات في سيناء، أفادت التقارير الإخبارية أن مسلحين مجهولين، أقدموا على تفجير خط أنابيب تنقل الغاز الطبيعي، إلى منطقة الصناعات الثقيلة بمحافظة شمال سيناء.

ونقل موقع “المصري اليوم”، في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، عن مصادر أمنية أن مجهولين قاموا بتفجير خط الغاز الممتد من مدينة العريش إلى منطقة الصناعات الثقيلة بوسط سيناء. وأشارت المصادر إلى أن خط الغاز الطبيعي هذا يغذي مصنع إسمنت سيناء بمنطقة بغداد مركز الحسنة، وسط سيناء، على بعد حوالي 40 كيلو مترا جنوب العريش. يشار إلى أنه سبق تفجير خط الغاز هذا، حوالي 16 مرة منذ شباط/ فبراير 2011.

وشهدت البلاد موجة من التفجيرات والاحتجاجات العنيفة منذ أن بدأت أحداث العنف أثناء فض قوات الأمن اعتصامين مؤيدين لمرسي في القاهرة في أغسطس الماضي.

وتتهم الحكومة جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي بالمسؤولية عن العنف وأعلنتها جماعة “إرهابية” الأسبوع الماضي بعد تفجير استهدف مقرا أمنيا في مدينة المنصورة بدلتا النيل أودى بحياة 16 شخصا.

4