الشرطة تحرس فيلما عن مسلم يعشق هندوسية

الخميس 2018/01/25
جائزة لمن يقطع رأس ديبيكا بادوكون بطلة الفيلم

نيودلهي – شدّدت الشرطة الهندية في عدة محافظات من إجراءاتها الأمنية خارج دور السينما الأربعاء، عقب أن هدّدت جماعات هندوسية بتكثيف احتجاجاتها بسبب عرض فيلم “بادمافات”، المثير للجدل.

ومن المقرر عرض الفيلم، الذي تدور قصته حول ملكة هندوسية من راجستان تعود إلى القرن الرابع عشر وحاكم مسلم، يقوم بمهاجمة مملكتها للفوز بها، الخميس.

ويتردد أن بادمافاتي قامت بإلقاء نفسها في النار مع المئات من السيدات بدلا من أن يقوم الحاكم المسلم بأسرهن.

وتقود جماعة راجبوت كارني سينا الاحتجاجات ضد الفيلم، حيث تقول إنه يحرّف التاريخ من خلال إظهار وجود حب بين الملكة التي تنتمي إلى مجتمعهم والحاكم المسلم، وهو ما نفاه القائمون على الفيلم.

وقالت الشرطة إن مجموعة من المتظاهرين أضرموا النار في درجات بخارية وخرّبوا المحالات خارج مركز تجاري في أحمد آباد بولاية جوجارات مساء الثلاثاء.

وأفادت شبكة “إن دي تي في” بأنه تم تشديد الإجراءات الأمنية أيضا في ولايتي هاريانا وماهاراشترا.

ووردت تقارير حول قيام متظاهرين بإغلاق الطرق في جورجاون، إحدى ضواحي نيودلهي، حيث صدرت الأوامر بحظر تجمع المواطنين حتى الأحد المقبل.

وتم إغلاق قلعة شيتوره في راجستان، حيث كانت تعيش بادمافاتي، كما جرى إلقاء القبض على بعض الأشخاص بعدما هددت مجموعة من السيدات بإضرام النار في أنفسهن مثل الملكة إذا تم عرض الفيلم.

وكان الحزب الحاكم في الهند قد طلب من أحد أعضائه الاعتذار بعد أن عرض جائزة لمن يقطع رأس ديبيكا بادوكون بطلة الفيلم.

24