الشرق الأوسط يترقب قدوم وحش شيري الأنيق

شركة شيري تخطط لغزو الأسواق الخليجية من بوابة دولة الإمارات بسيارة كروس أوفر أنيقة ومتطورة من عائلة إكسيد الشهيرة.
الأربعاء 2019/08/14
إكسيد تي.إكس مصممة للسير في الطرق الوعرة

يترقب عشاق علامة شيري في الشرق الأوسط وخاصة في دولة الإمارات قدوم وحش الأراضي الوعرة إكسيد، والذي يأتي بملامح شرسة تتلاءم والطبيعة الصحراوية للمنطقة الصحراوية، في خطوة تسعى من ورائها الشركة الصينية إلى تثبيت أقدامها بين عمالقة هذه الصناعة.

أبوظبي - لا تكتفي الشركات الصينية بالاجتهاد لإذهال عشاق سياراتها بنسخ مبتكرة تحبس الأنفاس، ولكن تعكف أيضا على نشر أسطول من المركبات المميزة في أسواق العالم وخاصة العربية.

وكشفت تقارير مؤخرا أن شركة شيري، التي تأسست قبل 22 عاما تخطط لغزو الأسواق الخليجية من بوابة دولة الإمارات بسيارة كروس أوفر أنيقة ومتطورة من عائلة إكسيد الشهيرة.

وعادة ما تنتج العلامات الشهيرة موديلات خاصة بمنطقة الخليج نظرا لوعورة التضاريس والمسافات الطويلة التي تحتاج لسيارات ذات قوة حصانية رهيبة.

والسيارة الكبيرة إكسيد تي.إكس المصممة للسير في الطرق الوعرة هي أحدث محاولات الشركة الصينية لدخول الأسواق الكبيرة للسيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (أس.يو.في).

وبالنظر للصور ومقاطع الفيديو، التي انتشرت لهذه الأيقونة في مواقع التواصل الاجتماعي يمكن ملاحظة أنها أتت بهياكل غاية في الروعة.

ويبدو شكل هذا الطراز مألوفا فهو يشبه السيارة تويرغ التي تنتجها فولكسفاغن الألمانية، كما أنه شبيه من حيث التصميم بهياكل آخر نسخ سيارة أيفوك التي تصنعها شركة رينج روفر البريطانية.

وزودت شيري الموديل إكسيد تي.إكس بشبك أمامي عريض مطلي بالكروم يلفت الأنظار، فضلا عن تجهيزات أخرى تعطيها طابع الانفراد.

أما مقصورة هذه السيارات فأتت بمقاعد مريحة مكسوة بالجلد تتسع لخمسة ركاب، يمكن التحكم بدرجة حرارتها عبر نظام إلكتروني متطور.

كما تم حقن السيارة بواجهة قيادة مميزة عليها شاشتان تعملان باللمس، ومزودة بمنظومة مولتيميديا حديثة، إلى جانب أنظمة تكييف ونظام لتنقية الهواء.

ولأن التكنولوجيا أصبحت أمرا أساسيا في سيارات المستقبل، عملت شيري على تزويد هذه المركبة بكاميرات وحساسات لقياس المسافات من الأمام والخلف.

ولم تنس الشركة الصينية تجهيز أيقونتها بنظام لمنع انزلاقها على المنعطفات ونظامي دفع أمامي ورباعي ونظام آخر يتحكم بحركة كل عجلة على حدة على الطرق الوعرة.

وستطرح الشركة سياراتها الجديدة بعدة أنواع من المحركات أبرزها محرك توربيني بسعة 1.6 وعزم بقوة 200 حصان، سيعمل مع علبة تروس أوتوماتيكية تتكون من سبع سرعات.

وتحاول هذه العلامات التجارية، التي تنتجها الشركة الصينية شق طريقها في السوق الأوروبية لكن نجاح المحاولات ما زال محدودا.

وتعتبر شيري المملوكة للدولة واحدة من أكبر شركات صناعة السيارات الصينية وقد بدأت في عمليات تجميع السيارات في العام 1999، وهي تسعى لتطوير أعمالها بشكل أكبر

وكانت الشركة قد كشفت عن أول نسخة من الموديل خلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات المقام في سبتمبر 2017 بعد أن طرحت موديلين شبيهين لها وهما بريليانس ولاند ويند والسيارة القديمة التي أعادت إنتاجها بورجفارد.

وتقول شيري إن السيارة إكسيد تي.إكس “جديدة تماما”، حيث يتم إنتاجها على منصة عالية الجودة، وسيتم طرحها من خلال 3 سيارات في فئة أس.يو.في والسيارات المصممة للطرق الوعرة.