الشرق الأوسط يترقب قدوم وحش مرسيدس الأنيق

سيارة مرسيدس جي 63 الجديدة تجلب أداء لافتا في عالم سيارات الطرقات الوعرة بشكل غير متوقع.
الأربعاء 2018/03/14
وحش الأراضي الوعرة

دبي - يترقب عشاق علامة مرسيدس الألمانية بمنطقة الشرق الأوسط قدوم وحش الأراضي الوعرة جي 63 في يونيو المقبل والذي يأتي بأكبر ملامح تغيير تشهدها هذه الفئة في تاريخها.

وستكون المنطقة من الأسواق الأولى حول العالم التي ستستقبل هذا الطراز بعد أن تم الكشف عنه خلال فعاليات صالون جنيف للسيارات.

وقال توبياس مويرس، الرئيس التنفيذي للشركة، إن “سيارة مرسيدس جي 63 الجديدة تجلب أداء لافتا في عالم سيارات الطرقات الوعرة بشكل غير متوقع. وكان من المهم أن نحافظ على الطابع الأصيل لهذا الموديل من أجل الحفاظ على مكانة الشركة”.

وأوضح موريس أن الشركة الألمانية العملاقة وصلت إلى آفاق جديدة كليا من حيث التكنولوجيا، مع اعتماد محركات توربو مزدوجة في جي 63، إلى جانب القدرات الفائقة للقيادة على الطرقات الوعرة، وخفة التحرك وديناميكية القيادة التي تتسم بها.

وهذا المفهوم، ينطبق بالفعل على سلسلة طرازات الفئة جي بأكملها، لأن شركة مرسيدس، كما يقول مويرس، مسؤولة عن تطوير نظامها للتعليق والشاسيه وكذلك كفاءة محركات في 8.

وأكدت مرسيدس في هذا الطراز مكانتها المتفردة بين منافسيها سواء في ألمانيا أو خارجها، بمجموعة من الأنظمة المتمثلة في نظام تعليق متطور ووضعيات نقل الحركة ونظام القيادة الرهيب وفي الهيكل الخارجي المثير، ومقصورتها الداخلية الرحبة.

ويمنح التصميم المتكامل والمتجدد في جي 63 الجديدة لمسات بارزة مع شبكة المبرد المخصصة من أي.إم.جي، وأقواس واسعة للعجلات والأنابيب الجانبية المُلفتة لنظام العادم، بالإضافة إلى عجلات بقياس 22 إنشا.

وزدوت الشركة أيقونتها جي 63 بمحرك توربو مزدوج من ثماني أسطوانات بسعة 4.0 لتر بدل المحرك السابق بسعة 5.5 لتر، ليزأر بقوة 585 حصانا ويجعلها تنطلق من الثبات إلى 100 كلم/س في غضون 4.5 ثوان فقط.

وتقدم سيارة جي 63 الجديدة أداء أفضل عند قيادتها على الطرقات الوعرة، في حين تكون أكثر ديناميكية وراحة على الطرقات المستوية مقارنة بطرازها السابق، ويتجلّى انطباع القيادة الرشيقة بصورة ملموسة بفضل نظام التعليق المتطور.

ويمكن للسائق عبر مفتاح في الكونسول أن يختار بين 3 إعدادات مختلفة لخصائص التخميد، وهي كمفورت وسبورت وسبورت بلس، لتغيير تجربة القيادة.

17