الشركات التكنولوجية الكبرى تتنافس على سوق الخليج الذكي

أسبوع جيتكس للتقنية يسلط الضوء على مستقبل الحياة الذكية، وخبراء يتوقعون بأن يرسم الحدث خارطة التحول الرقمي في المنطقة والعالم لسنوات.
الأحد 2018/10/14
مدن المستقبل ذكية

يدعو “أسبوع جيتكس للتقنية”، الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي، زواره إلى تجربة التمدن المستقبلي، واستكشاف مجموعة كبيرة من الأجهزة المتطورة والبرمجيات، التي يصفها مطوروها بأنها ستغير نظرة المستخدمين عن السفر والعمل والألعاب، بداية من الروبوتات إلى الواقع الافتراضي في مكان العمل والتكنولوجيا الذكية، التي تسمح بإدارة مدن بأكملها بواسطة الذكاء الاصطناعي.

دبي - تنطلق الأحد فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية وحدث جيتكس لنجوم المستقبل اللذان يقامان في مركز دبي التجاري العالمي، واللذان يجمعان إلى غاية 18 أكتوبر الجاري، أكثر من 4 آلاف عارض من بينهم الشركات التكنولوجية الكبرى وشركات أخرى ناشئة.

وتسلّط الدورة الجديدة التي ستحمل شعار «تجربة المستقبل العمراني والخدمي» الضوء على 4 قطاعات، هي المدن الذكية والواقع المعزّز والافتراضي وإنترنت الأشياء والتصنيع الذكي، إلى جانب المدن الذكية الأكثر تقدماً على مستوى العالم، التي تستخدم تقنيات الجيل المقبل في البنية التحتية.

ويتوقّع خبراء تقنية أن يرسم أسبوع جيتكس هذا العام خارطة التحول الرقمي في المنطقة والعالم لسنوات عدة.

الذكاء الاصطناعي

يتصدر الذكاء الاصطناعي المشهد حيث  تعرض أكثر من 100 شركة من أكثر من 25 دولة تقنيات رائدة في هذا المجال، وهو ما يمثل زيادة نسبتها 50 بالمئة مقارنة بعام 2017.

وأشارت الجهة المنظمة إلى أن الزوار في المعرض سيحظون بتجربة ابتكارات من دبي الذكية و”اتصالات” ومايكروسوفت.

وتكشف شركة “ساب” الألمانية عن سيارتها “سناب” التي تعكس مفهوما جديدا للمركبات التي يمكن التحكم في حجمها حسب الحاجة، من خلال تركيب وطي أجزاء من هيكل السيارة.

ويشهد الأسبوع استعراض كبسولة “بودي أو” التي يمكن الجلوس داخلها لتشخيص كامل الجسم في غضون دقائق تقل عن الوقت المستغرق لاستدعاء الطبيب، كما سيتم الكشف عن أصغر الروبوتات في مجال عربات استكشاف القمر، وكبسولات الهبوط على القمر.

البلوك تشين لاقتصاد جديد
البلوك تشين لاقتصاد جديد

وتعرض شركة بلوفين روبوتا قادرا على السباحة ذاتيا، وسيكون الجمهور على موعد مع أول عرض يقدمه الروبوت السابح، حيث يستعرض قدراته على جمع 350 كلغ من النفايات كل ساعتين.

وتكشف الشركة الناشئة “يو. بي. تيك روبوتيكس” عن أحدث ابتكاراتها في مجال الإنسان الآلي المرتبط بمنصة سحابية ذكية، وتم تزويد الروبوت الجديد بمجموعة من الأطراف التي تعتبر الأكثر ليونة حتى الآن.

وتعرض جي. أي. أس. أنترناشيونال روبوتها “سانبوت”، الذي يتميز بتصميمه المرتبط بمصفوفة ذكية تحتوي على تقنية شاملة من جميع الجهات عبر 60 مجسا تمنحه وعيا كاملا بكل ما يحيط به.

ويستضيف “جيتكس” 50 ندوة تدور حول الذكاء الاصطناعي تستمر على مدى أكثر من 30 ساعة.

وستطلق شركة “سياب” خلال هذا التجمع مجموعة “مستقبل الحياة الذكية” التي تضم تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليل التنبؤي وتعلم الآلة وإنترنت الأشياء؛ في الوقت التي سيقدم فيه العملاق الياباني “فوجيتسو” كشفا حصريا لأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي الخاصة بالشركة.

وسيقود المناقشة حول هذا الموضوع وانلي مين، كبير علماء ذكاء الآلة في شركة علي بابا، والذي سيشرح كيف جعل برنامجه المدهش “سيتي براين” من مدينة هانزو في الصين، أول مدينة في العالم تدار خدماتها العامة بالكامل من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي.

ومن بين المتحدثين الرئيسيين الآخرين، بول ميسينير، نائب رئيس شركة أمازون لسياسة الابتكار والاتصالات.

وسيقوم بول بتقديم أمثلة توضح كيف حافظت الشركة على الابتكار الذي يركز على العملاء، وسيقدم طرقا يمكن للشركات الأخرى من خلالها تجربة أساليب أمازون في الابتكار.

وتتسابق شركات التكنولوجيا على الحضور بشكل لافت في أسبوع جيتكس، حيث تعرض مايكروسوفت تحت شعار “الغد متاح اليوم”  أحدث حلولها التي تشمل مجالات مختلفة مثل التقنية السحابية، وتقنيات أماكن العمل الحديثة، والأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى عرض إمكانيات هذه التقنيات في تمكين الشركات وقدرتها على جذب العملاء بشكل أفضل، وتمكين الموظفين، وتعزيز العمليات وتحسين نماذج الأعمال.

وسيحصل زوار جناح الشركة على معلومات واسعة حول مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية، كما سيكونون قادرين على اكتشاف إمكانات التقنيات الجديدة التي ستنقل أماكن العمل إلى عالم المستقبل

الربوتات تبهر الزوار
الربوتات تبهر الزوار

.

وسيتمكن الزوار أيضا من تعلم كيفية الحفاظ على أمان مؤسستهم في ظل تزايد الهجمات الضارة، وكذلك استكشاف أدوات جديدة مخصصة لأماكن العمل الحديثة عبر المناطق المخصصة للتجارب التفاعلية داخل جناح مايكروسوفت، كما ستعرض مايكروسوفت مجموعة متنوعة من العروض التي توضح فيها قدرة تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء على المساهمة في تعزيز الحياة اليومية وتسريع المهام وتبسيط العمليات.

ويلقي علي دلول المدير العام لاستراتيجية التسويق التجاري لتقنيات الذكاء الاصطناعي، والمعرفة، والخدمات السحابية للواقع المختلط  لدى شركة مايكروسوفت في ريموند واشنطن خلال افتتاح أسبوع جيتكس للتقنية، كلمة رئيسية يسلط من خلالها الضوء حول كيفية الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في دفع عجلة التحول الرقمي وتمكين المنظمات من الابتكار.

وتقوم مايكروسوفت أيضا بالإعلان عن أحدث مشاريعها وشراكتها التعاونية الجديدة التي تهدف إلى تسليط الضوء على فوائد التحول الرقمي.

تفعيل الذكاء

تكشف شركة هواوي عن أحدث تقنياتها القائمة على الذكاء الاصطناعي في دبي، حيث تعرض تحت شعار “تفعيل الذكاء”، تقنيات المعلومات والاتصالات المصممة خصيصا لتمكين الشركات في الشرق الأوسط من اتخاذ الخطوة التالية الكبيرة على طريق عملية التحوّل الرقمي والذكي. كما تسلط الضوء على دور هذه التقنيات في إحداث تغيير جذري في طريقة تفاعل الحكومات والشركات والمستهلكين مع العالم من حولهم.

وسيشهد العالم بحلول العام 2025 ارتفاعا كبيرا في عدد الأجهزة الذكية، إذ سيصل عددها إلى 40 مليار جهاز. وبينما ستعتمد أكثر من 86 بالمئة من الشركات والمؤسسات على تقنيات الذكاء الاصطناعي، ستصل نسبة الاستفادة من البيانات إلى 80 بالمئة. كما ستنتشر خدمات الذكاء الاصطناعي لتصبح كالهواء موجودة في كل مكان وتساهم في ظهور عالم ذكي تتاح فيه فرص لا حدود لها.

وستتضمن الشراكات الجديدة والمنتجات والحلول التي تعتزم هواوي الكشف عنها في أسبوع جيتكس مجموعة متكاملة من تقنيات الذكاء الاصطناعي المناسبة لسيناريوهات متنوعة، بالإضافة إلى أحدث المعالجات المزودة بتقنيات التعلم الآلي، الإصدار الجديد من فيوجن كلاود 6.3، ومجموعة متكاملة من حلول الحوسبة السحابية الذكية المخصصة للشركات، كلاود لينك، والتي ستساعد الشركات في الدخول إلى العصر الرقمي.

 كما ستكشف هواوي أيضا عن النسخة الجديدة من مخدم فيوجن المزود بوظائف الحوسبة الذكية مثل منصة تفعيل الذكاء الاصطناعي بالاعتماد على بنية سحابة واحدة، موارد واحدة، منصة واحدة بهدف مساعدة الشركات في تسريع عمليات الانتقال نحو نظام الحوسبة السحابية وتنفيذ عملية التحوّل الرقمي بنجاح. ومن المنتظر أيضا أن تستضيف هواوي مجموعة مشتركة من المؤتمرات بمشاركة أهم مزودي الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط بهدف استعراض أحدث حلول شبكات الاتصالات اللاسلكية الواي

زوار جناح مايكروسوفت يكتشفون إمكانات التقنيات الجديدة التي ستنقل أماكن العمل إلى عالم المستقبل

ومع تطور التقنيات الرقمية بوتيرة متسارعة، ستصل هذه التقنيات بشكل سريع إلى أهم القطاعات لتفتح أمام الشركات آفاقا لا حدود لها من الابتكار والتنمية. وبعد أن أصبح أحد أهم القطاعات وأكثرها تأثيرا، يلعب قطاع تقنية المعلومات والاتصالات اليوم دورا رئيسا في عملية التنمية الاقتصادية في العالم وقيادة التطور الاجتماعي وإعادة إحياء الصناعات التقليدية، فضلا عن دفع عجلة التنمية الاقتصادية المستدامة وتحسين الإدارة والخدمات الاجتماعية.

وستكون منطقة الشرق الأوسط المستفيد الأكبر من تطور قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. فهذه المنطقة تشهد تغييرات ثورية بالتزامن مع توجه قادتها إلى إجراء تغيير جذري في مجتمعاتهم بهدف بناء اقتصاديات معرفية متنوعة.

وبدوره، يساهم قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بدور كبير في إنجاح الرؤى المستقبلية للمنطقة. وستلعب تقنيات الذكاء الاصطناعي الناشئة على وجه التحديد الدور الأبرز في القفز نحو الجهة الأخرى من العالم الذكي، حيث سيرتبط الأشخاص والسيارات والمنازل والأجهزة بشكل متكامل يوفر تجارب ورؤى وإمكانات غير مسبوقة.

وتلتزم هواوي بالتزامن مع انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي بتمكين شركائها في الشرق الأوسط من مواكبة أهم التغيرات. وتعبيرا عن التزامها بنشر ثقافة الانفتاح والمشاركة،  تستضيف هواوي الاثنين يومها السنوي الثالث للابتكار في الشرق الأوسط على هامش مشاركتها في أسبوع جيتكس. ومن المنتظر أن تنطلق فعاليات يوم هواوي للابتكار تحت شعار الابتكار من أجل شرق أوسط رقمي لمدة يوم واحد لتوفر المنصة المناسبة لاجتماع أبرز الشخصيات المؤثرة وخبراء تقنية المعلومات والاتصالات بهدف مناقشة سُبل التعاون معا لتنفيذ عملية التحوّل الرقمي بنجاح والمضي قدما نحو عالم رقمي.

وأعلنت شركة “إتش. بي” أنها ستبرز قدرات حلول الابتكار الرقمي التي طورتها مع شركائها في مجالات  الذكاء الاصطناعي وبلوك تشين وإنترنت الأشياء للقطاع الصناعي. وقال فابيو فونتانا، نائب  رئيس شركة “إتش. بي. إنتربرايز” بالشرق الأوسط، “أولا سنعرض التقنيات التي تعيد تعريف مركز البيانات بأفضل الممارسات، وهي أساس البنية التحتية لمركز البيانات، من أعباء العمل الافتراضية مع حلول سيمبليفيتي المتكاملة وحتى أعلى مستوى من مرونة حلول سينيرجي، فضلا عن مرونة إدارة بيئات السحاب المتعددة من خلال حل إتش. بي. ون. سفير، إلى جانب تبني حلول الذكاء الاصطناعي في مركز البيانات لتبسيط العمليات مع حلول “إتش. بي. أنفوسايت” هناك أيضا تطور تقنيات التخزين نحو تبني كل منظومات تخزين فلاش.

ويضيف قائلا “سنظهر كيف يجمع أسلوب نموذج العمل جرينليك، مرونة السحابة العامة وجدواها الاقتصادية لأمن البنى التحتية في الموقع والتحكم بها. وستكون جوهرة الحلول عرض أول نموذج أولي للحوسبة المدفوعة بالذاكرة، الذي يعرض لأول مرة في الشرق الأوسط، وهو إنجاز مختبرات هيوليت باكارد باسم مشروع الآلة  الذي يدخل تحولا أساسيا نحو معمارية الحوسبة للاستفادة من توليد كمية البيانات الهائلة”.

مفهوم جديد للسيارات من سناب
مفهوم جديد للسيارات من سناب

ويختم بالقول “تخيل كيف يمكنك توسيع قيمة الابتكار الرقمي في حياتنا في حال قمت بتسريع تنفيذ تحليلات في الذاكرة بصورة أسرع بـ 15 مرة وإنجاز تحليل مخططات رسومية على نطاق واسع بمعدل سرعة أعلى بـ100مرة أو تقييم نموذج مالي أسرع بـ10 آلاف مرة! يمكنك إعادة التفكير كليا بعمليات حيوية وتزويد زيادة هائلة في التأثير الإيجابي في حياتنا”.

وتقدم «فيليبس» و«إي. أو. سي» أكبر مجموعة من المنتجات التي تحظى بعدد كبير من المستخدمين في المنطقة لتقدم في الأسواق حلول عرض كمبيوتري من المستوى الأول وصولا إلى الشاشات المحترفة.

الحلول الأمنية

وتعرض كاسبرسكي لاب خلال المشاركة في دورة 2018 من أسبوع جيتكس للتقنية، حلّها الأمني القوي “كاسبرسكي ثريت أنج مناجمت ديفانس”، بجانب حلول أخرى.

ويجمع حلّ كاسبرسكي هذا، الخاص بالتعامل مع التهديدات والدفاع ضدها، قدرات كاسبرسكي العالية ضد الهجمات الموجهة مع خدمات كاسبرسكي للأمن الإلكتروني وقدرات كاسبرسكي الجديدة الخاصة بالكشف عن التهديدات عند النقاط الطرفية والتعامل معها، ويضعها ضمن منصة واحدة.

ويمنح هذا الحل الشركات والجهات الحكومية المجال لاعتماد نهج استراتيجي يهدف إلى الكشف عن الهجمات المعقدة التي قد تُشنّ على البنية التحتية لتقنية المعلومات، والتحكم بنجاح في بيئاتها الأمنية الرقمية وتخفيف المخاطر المحدقة بها.

قال أمير كنعان، المدير العام لشركة كاسبرسكي لاب في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، إن شركته على استعداد لتزويد السلطات الحكومية المعنية بالأمن الرقمي خلاصة خبرتها، وأن تضع بين أيديها أفضل تقنياتها وخدماتها التي تمكّنها من دعم جهودها الرامية إلى مكافحة الجريمة الإلكترونية.

وأضاف “نحن نرى في جيتكس منصة لا مثيل لها لرفع مستوى الوعي حول الجوانب الأمنية الرقمية الحرجة لدى الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات من جميع الأحجام، وسنقوم خلال الحدث المرتقب بعرض مجموعة من أبرز الحلول الأمنية".

17