الشركات الخليجية تستأثر بأكبر صفقات افتتاح معرض لوبورجيه للطيران

سجل معرض لوبورجيه للطيران انطلاقة قوية أمس بعد إعلان عدد من الصفقات الكبيرة، والتي استأثرت بمعظمها شركات الطيران الخليجية، في وقت احتدمت فيه المنافسة بين عملاقي صناعة الطيران، ايرباص الأوروبية وبوينغ الأميركية.
الثلاثاء 2015/06/16
صناعة الطيران والدفاع والفضاء في سباق لاصطياد الصفقات

باريس – انطلقت أمس النسخة الحادية والخمسون لمعرض لوبورجيه للطيران الذي يرفع هذه السنة شعار البيئة، شمال العاصمة الفرنسية، مع الإعلان عن عقود ضخمة لعملاقي صناعة الطائرات ايرباص وبوينغ، لا سيما مع شركتي الخطوط السعودية والخطوط القطرية.

وأعطى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إشارة انطلاق المعرض الذي أتاه على متن طائرة من الطراز الجديد ايرباص أي 350. وقال “سنسمع بالتأكيد أخبارا سارة طوال مدة المعرض. ثمة عقود يتم التفاوض عليها يوميا وستبرم بلا شك في هذا المكان”.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض نحو 315 ألف زائر بينهم 140 ألفا من الأخصائيين في القطاع. وسجل المعرض مشاركة قياسية بلغت 2260 جهة عارضة تمثل 47 بلدا بزيادة 5 بالمئة عن معرض عام 2013. وكانت “باكورة” العقود المبرمة إعلان مجموعة ايرباص أن الخطوط الجوية السعودية قدمت طلبية لشراء 50 طائرة ركاب ايرباص بقيمة 8 مليارات دولار.

وأوضحت أن الطلبية تشمل 20 طائرة ايرباص أي 330-300 ريجنل و30 طائرة أي.سي.أو. وأكدت أن الخطوط السعودية ستكون أول شركة تستخدم طراز ريجنل.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية عن طلبية لشراء 14 طائرة للرحلات الطويلة من طراز بوينغ 777 بينها عشر طائرات من الجيل الجديد 777 اكس وأربع طائرات للشحن.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة أكبر الباكر خلال مؤتمر صحافي نظمته شركة بوينغ أمس في لوبورجيه، أن قيمة الصفقة تبلغ نحو 4.8 مليارات دولار.

وأعلنت جي.إي كابيتال ذراع التمويل وتأجير الطائرات في جنرال الكتريك عن طلبية مؤكدة لشراء 60 طائرة ايرباص أي 320 نيو، بقيمة تبلغ نحو 6.4 مليار دولار.

وتوقع رئيس تجمع صناعات الفضاء والطيران الفرنسية مروان لحود أن تحمل النسخة الحالية من معرض لوبورجيه “عددا كبيرا من الطلبيات التجارية من ايرباص وبوينغ في انعكاس للدينامية الإيجابية للسوق”.

جون ليهي: ايرباص تتباحث مع طيران الإمارات لإنتاج نسخة موسعة من أي 380

وكانت ايرباص قد سجلت في دورة المعرض السابقة قبل عامين، طلبيات بقيمة 39.3 مليار دولار في مقابل 38 مليارا لشركة بوينغ. وشهدت نسخة عام 2013 من المعرض طلبيات بقيمة 115 مليار يورو متصلة بقطاع الطيران.

وقال رئيس مجموعة ايرباص فابريس بريجييه إنه لا يعرف إن كان معرض هذا العام سيحطم كل الأرقام القياسية، لكنه توقع أن يكون معرضا جيدا وأن يشهد مئات الطلبيات.

ويسجل القطاع تطورا مدفوعا بالنمو الكبير في حركة النقل الجوي العالمي التي ارتفعت من مئة مليون راكب سنة 1960 الى أكثر من 3 مليارات في عام 2013.

واعتبرت شركة ارغون كونسلتينغ الاستشارية المتخصصة في قطاع النقل الجوي أن هذا الاتجاه يترسخ للسنوات الخمس عشرة المقبلة، متوقعة بلوغ عتبة 6 مليارات راكب في عام 2030.

وأشارت إلى أن مصنعي الطائرات يعمدون في مواجهة هذا الطلب إلى تطوير استراتيجيتهم الصناعية وتلك المرتبطة بالجهات المزودة لهم بهدف زيادة وتيرة الإنتاج بموازاة تقديم الابتكارات لتحسين نوعية طائراتهم.

وقالت إن الحرب التجارية بين مصنعي الطائرات يمكن أن تستعر مع وصول آخر طرازات شركة “بومباردييه” الكندية التي سيتم الكشف عنها في معرض لوبورجيه.

ويركز المعرض الذي يقام كل عامين، في نسخته الحالية على البيئة، في وقت يستضيف موقع المعرض في لوبورجيه في نهاية العام الحالي المؤتمر الدولي بشأن المناخ.

ويشهد هذا الملتقى معرضا أطلق عليه اسم “سماء الغد”، فضلا عن اجتماع وزاري لمجلس بحوث الطيران المدني يعقد في 18 يونيو ويتناول الخطوات المتخذة من جانب قطاع الطيران لصالح البيئة.

ويرمي قطاع النقل الجوي التجاري الذي يمثل 2 بالمئة من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، إلى تسجيل حصيلة كربون محايدة بحلول العام 2020 وتقليص انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بنسبة 50 بالمئة بحلول 2050، خصوصا بفضل الوقود الحيوي. وسيعرض القائمون على القطاع لهذه الغاية، ابتكارات جديدة مثل الطائرة الكهربائية “إي فان” من ايرباص أو “غرين تاكسيينغ”.

أكبر طلبيات اليوم الأول لمعرض لوبورجيه
50 طائرة ايرباص للخطوط السعودية بقيمة 8 مليار دولار

14 طائرة بوينغ للخطوط القطرية بقيمة 4.8 مليار دولار

60 طائرة ايرباص لـ جي.إي كابيتال بقيمة 6.4 مليار دولار

ومع زيادة حركة النقل الجوي للركاب في العالم بنسبة 4.6 بالمئة سنويا في العشرين عاما المقبلة، توقعت ايرباص أمس أن يتطلب ذلك إنتاج 32600 طائرة جديدة بتكلفة 5 تريليونات دولار تقريبا. ورجحت أن تكون الدول ذات النشاط الاقتصادي المتزايد و الكثافة السكانية الكبيرة مثل الصين والهند مسؤولة عن نسبة كبيرة من هذا النمو. وتوقعت أيضا نموا كبيرا في سوق الطائرات ذات الجسم العريض، في قطاعي الرحلات الطويلة والشحن. وقال جون ليهي رئيس قسم المبيعات في شركة ايرباص إن الشركة تجري محادثات مع طيران الإمارات و5 شركات أخرى لإنتاج نسخة موسعة من طائرتها أي 380 مع سعيها لزيادة مبيعات الطائرة العملاقة.

وأضاف إن الشركة تنظر في إمكانية تركيب محركات جديدة في الطائرة أو تصنيع نسخة أوسع قليلا تسع نحو 50 مقعدا إضافيا.

واستبعد تلقي طلبيات لشراء الطائرة في معرض باريس الجوي الذي يمتد حتى يوم الأحد المقبل، لكنه أمد أنه يتوقع تلقي طلبيات خلال العام الحالي.

11