الشركات المصرية في مرمى الاستحواذات الأجنبية

تشير التحركات الاقتصادية في مصر إلى تزايد نشاط بحث الشركات والمستثمرين العرب والأجانب عن شركات مصرية واعدة للاستحواذ عليها بالتزامن مع تزايد مؤشرات انتعاش الاقتصاد المصري.
الجمعة 2015/10/02
سباق الاستحواذ على المصارف بوابة لتدفق الاستثمارات إلى مصر

رجح مصرفيون واقتصاديون مصريون أن تشهد الأشهر المقبلة موجة استحواذات واسعة على شركات مصرية، وأشاروا إلى أن صفقة استحواذ شركة كيلوغ الأميركية على مجموعة “ماس فود” المصرية للصناعات الغذائية ستعزز مجددا نشاط عمليات الاستحواذ. ويعد انتعاش صفقات الاستحواذ على الشركات، من أبرز المؤشرات الإيجابية على صعيد ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري.

وشهد قطاع المصارف خلال العامين الماضيين، أكبر عمليات استحواذ من جانب المصارف الخليجية على البنوك العاملة في مصر، بعد أن قام بنك قطر الوطني بالاستحواذ على البنك الأهلي التابع لسوسيتيه جنرال الفرنسي في صفقة بلغت قيمتها نحو 2.5 مليار دولار. وشهد القطاع المصرفي أيضا استحواذ بنك الإمارات دبي الوطني على فروع بنك بي.أن.بي باريبا في السوق المصرية بصفقة قيمتها 500 مليون دولار.

كما استحوذ البنك الأهلي الكويتي على فروع بنك بيريوس اليوناني في مصر في صفقة بلغت قيمتها نحو 150 مليون دولار، والتي أثارت العديد من التساؤلات بسبب انخفاض قيمة الصفقة عن القيمة الدفترية للبنك. وتقدم الصفقات التي شهدها قطاع صناعة الأغذية خلال السنوات الماضية من جانب الشركات السعودية، دليلا على جاذبية السوق المصرية للاستثمارات الخليجية التي تبحث عن آفاق كبيرة، بسبب حجم السوق الاستهلاكية المصرية، التي تضم نحو 90 مليون نسمة.

وقال شريف الكيلاني، الشريك في مؤسسة إرنست أند يونغ لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط لـ”العرب”، إن هناك شركات أجنبية وخليجية كثيرة تبدي اهتمامها بالاستحواذ على شركات مصرية.

شريف الكيلاني: سوف ندير استحواذات بقيمة 2.5 مليار دولار خلال الأشهر الستة المقبلة

وأوضح أن المؤسسة تدير صفقات اندماج واستحواذ لمستثمرين وشركات عربية وأجنبية، على شركات مصرية بقيمة 2.5 مليار دولار، خلال الأشهر الستة المقبلة، غالبيتها في قطاع الرعاية الصحة والذي يتصدر اهتمامات المستثمرين.

وأشار إلى أن جنسيات المستثمرين التي تخطط لدخول السوق المصرية، تشمل دولا أجنبية وعربية، منها ألمانيا وبريطانيا والإمارات والسعودية والكويت، لكن أغلب الذين يتصدرون حاليا قائمة الاستثمارات في مصر، مستثمرين من الإمارات.

وأشار إلى أن هناك اهتماما كبيرا من جانب المستثمرين الكويتيين أيضا بالسوق المصرية خلال الفترة الراهنة، وهناك إقبال كبير يعزز حركة تدفق الاستثمار بين الكويت ومصر بشكل كبير.

وأعلنت شركة “كيلوج” الأميركية هذا الأسبوع أنها انتهت من الاستحواذ على شركة “ماس فود غروب” للصناعات الغذائية المصرية، في صفقة بلغت قيمتها 50 مليون دولار.

وسجلت ماس فود، نموا في السنوات العشر الماضية، ووصل حجم مبيعاتها إلى 18 مليون دولار، ويعمل بها 600 موظف، وتصدر منتجات غذائية إلى أكثر من 30 سوقا عالميا في أوروبا وآسيا وأفريقيا.

وكانت شركة كيلوغ قد فازت في سباق الاستحواذ على شركة بسكو مصر في وقت سابق من العام الحالي، بعد منافسة شرسة مع مجموعة صافولا السعودية وشركة أبراج لإدارة الاستثمارات، التابعة لمجموعة أبراج كابيتال الإماراتية. وبلغت قيمة الصفقة نحو 123.3 مليون دولار، حيث تستحوذ بسكو مصر، على نحو 22 بالمئة من سوق الأغذية المصنعة في مصر.

وقال أحمد الزهار مدير قطاع بنوك الاستثمار في شركة القاهرة للاستثمارات المالية لـ”العرب”، إن السوق المصرية والشركات العاملة فيها أصبحت مؤهلة للدخول في استثمارات جديدة.

أحمد الزهار: قطاعات الأدوية والصحة والطاقة والتعليم والعقارات تتصدر اهتمامات المستثمرين

وأوضح أنه رغم عدم الاستقرار الاقتصادي التام، فإن الشركات المصرية مازالت تتقلى عروضا كثيرة للاستحواذ عليها، خاصة في قطاعات الأدوية والصحة والتعليم والأغذية والاستثمار العقاري والطاقة.

وأضاف أن عدم وجود برلمان خلال الفترة الماضية عرقل قرارات ضخ استثمارات جديدة في مصر ترقبا للأوضاع العامة، لكن بدء معركة انتخابات البرلمان، شجع على زيادة نشاط الاستحواذات مجددا. وشهدت البورصة المصرية خلال العام الماضي 5 صفقات استحواذ بقيمة 60 مليون دولار.

ورصد التقرير السنوي للبورصة المصرية أن عام 2013 شهد نشاطا قويا لصفقات الاستحواذ، حيث بلغت قيمة الصفقات التي تمت داخل البورصة نحو 3.6 مليار دولار. وتوقع الزهار أن تشهد مصر استثمارات كبرى خلال الفترة المقبلة، في ظل الاهتمام الكبير من جانب المستثمرين، وهو ما يظهر من خلال حملات الترويج التي نقوم بها.

وأكد أن شركة القاهرة للاستثمارات تدير صفقتي استحواذ في قطاعي التعليم والعقارات بقيمة تصل لنحو 200 مليون دولار خلال الأشهر العشرة المقبلة، لكنه لم يحدد جنسية المستثمرين.

قال حسام هيبة مدير الاستثمار بشركة الأهلي للتنمية والاستثمار، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للاستثمار المباشر لـ”العرب”، إن دخول مصر في مرحلة الاستقرار خلال الوقت الحالي، يجعل الشركات المصرية محط أنظار المستثمرين على مستوى العالم.

وشدد على أنه ينبغي وجود رؤية للسياسة الاقتصادية المصرية خلال الفترة المقبلة، لزيادة الاستثمارات المباشرة في البلاد، فالسوق المصرية دائما وأبدا جاذبة، لكبر حجم السوق وزيادة أعداد المستهلكين، وتمتلك كافة المقومات التي تؤهلها لجذب المستثمرين.

11