الشروط الفنية ترجئ اندماج بورصتي أبوظبي ودبي

الجمعة 2014/07/11
من المستبعد أن تقف الشروط الفنية بوجه اتمام الصفقة على المدى البعيد

أبوظبي – قال محللون إن تأجيل اندماج بورصتي أبوظبي ودبي يتعلق بخلافات فنية حول شروط الاندماج، ورجحوا اتمام الاندماج في وقت لاحق لأنه يمثل خيارا استراتيجيا يتعلق بالمصالح الاقتصادية لدولة الإمارات

كشفت مصادر مصرفية أمسعن إرجاء خطة الاندماج بين سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية لعدم التمكن من الاتفاق على عدد الشروط الفنية.

وبعد مباحثات استمرت سنوات اتخذت البورصتان العام الماضي خطوة تبدو مهمة نحو اندماجهما بتفويض بنوك استثمار لتقديم المشورة في عملية الاندماج، وتم الإعلان عن ذلك في أكتوبر الماضي.

وكان من المتوقع أن ينعش الاتفاق الأسواق المالية في الإمارات بتيسير عمل المستثمرين في الأسواق وتنشيط التجارة وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية. واعتبر هذا الاتفاق المدعوم من الدولة أحد أكبر التغيرات التي شهدها القطاع المالي في الإمارات خلال السنوات الأخيرة.

لكن رغم التغلب على عقبات كبيرة واجهتها خطة الاندماج منذ ذلك الحين تعثرت المحادثات وبات من المستبعد دمج البورصتين في وقت قريب.

وقال مصدر مصرفي مطلع في أبوظبي إنه جرى إرجاء الخطة مضيفا أنه تعذر التوصل لاتفاق في ظل وجود الكثير من نقاط الخلاف مثل التقييمات ومقر الكيان الجديد الناجم عن الاندماج وتشكيل مجلس الإدارة.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وهو أكبر جهاز لاقتراح السياسات في الإمارة أو من متحدثين باسم البورصتين.

وقالت المصادر إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت خطة الاندماج قد تم صرف النظر عنها إلى الأبد أم أنه سيتم استئنافها في وقت لاحق. وطلبت جميع المصادر عدم ذكر أسمائها نظرا لعدم الإعلان عن هذه المعلومات حتى الآن.

محمد علي ياسين: البورصتان مخطوبتان.. زواجهما سيكون جيدا لكن المهر هو المشكلة

وارتفع تقييم سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة بالخليج بشكل كبير منذ اختيار المستشارين حيث زاد التداول أثناء موجة الصعود التي قفزت فيها قيمة مؤشر سوق دبي بنحو 60 بالمئة في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.

ويقول اثنان من المصادر إن غولدمان ساكس أجرى تقييم خطة الاندماج.

وقال محمد علي ياسين رئيس وحدة السمسرة لبنك أبوظبي الوطني “الطرفان مخطوبان… صحيح أن زواجهما سيكون جيدا لكن المهر هو المشكلة.”

وغالبا ما تشكل الاعتبارات السياسية عقبة كبرى يصعب التغلب عليها كما هو الحال في كثير من عمليات الاندماج بمنطقة الخليج.

فرغم الضغوط الاقتصادية التي تدفع إلى عمليات الاندماج في عدد من القطاعات يرفض المساهمون ذوو النفوذ في أغلب الأحيان التنازل عن حق إدارة شركاتهم.

غير أن تعيين مستشارين لعملية اندماج السوقين ودمج شركتي الألمونيوم في الإمارتين لتأسيس شركة الإمارات العالمية للألمونيوم العام الماضي أنعش الآمال في بدء عهد جديد من التعاون.

وفي أبريل الماضي قال مسؤول كبير معني بالسياسات الاقتصادية إنه تم التوصل لاتفاق من حيث المبدأ على اندماج البورصتين لكن لم يتم استكماله حتى الآن.

وضاح الطه: اندماج البورصتين مسألة استراتيجية تتعلق بالمصالح الاقتصادية الوطنية

وقال مصدر مطلع آخر لوكالة رويترز إن خطة الاندماج “مجمدة في الوقت الراهن. ينتظر صناع القرار وقتا أفضل وإجراء تقييم شامل لبعض المسائل الرئيسية”

لكنه لم يخض في تفاصيل بخصوص تلك المسائل.

ويشعر بعض المحللين بالتفاؤل من أن الاندماج سيتم عاجلا أم آجلا.

وقال وضاح الطه رئيس قسم الاستثمارات في مجموعة الزرعوني ومقرها دبي “ينبغي ألا يتوقف الاندماج على التقييمات والربح أو الخسارة ومثل هذه الأمور. إنها مسألة استراتيجية تتعلق بالمصالح الاقتصادية الوطنية.”

وأضاف “سيتم عاجلا أم آجلا. ستحركه دوافع سياسية وستدفع الأمور إلى إتمامه.”

10