الشروع في تفكيك ميليشيا ضالعة في قتل المحتجين

القوات الأمنية العراقية تغلق مقر حزب "ثأر الله" الإسلامي بعد أن اعتقلت خمسة من عناصره وصادرت أسلحة وذلك على خلفية إطلاق الرصاص على المتظاهرين.
الثلاثاء 2020/05/12
الشرطة توجه اتهامات لقوة حماية حزب "ثأر الله" بقتل متظاهر

البصرة (العراق)- قامت قوات الأمن العراقية بإغلاق مقرّ إحدى الميليشيات الشيعية الموالية لإيران والمعروفة بتشدّدها الطائفي وبضلوعها طيلة سنوات في عدّة جرائم من بينها تنفيذ عمليات اغتيال.

وقال قائد شرطة محافظة البصرة بجنوب العراق الفريق رشيد فليح إنّ القوات الأمنية أغلقت مقر حزب “ثأر الله” الإسلامي واعتقلت خمسة من عناصره، وصادرت أسلحة، وذلك على خلفية إطلاق الرصاص على المتظاهرين فجر الإثنين، ما أدى إلى مقتل متظاهر وإصابة خمسة آخرين.

وأوضح فليح  في تصريح صحافي أنّ قوة خاصة من الشرطة نفذت عملية دهم على المقر العائد للحزب المذكور واعتقلت من فيه واستولت على أسلحتهم، وأن قيادة الشرطة وجهت اتهامات لقوة حماية الحزب بقتل متظاهر وإصابة آخرين بجروح مختلفة خلال احتكاك حدث  بين الطرفين.

ويتزعّم منظمة “ثأر الله” التي تتخذ من البصرة مقرا لها يوسف الموسوي المدعوم من إيران والمطلوب للقضاء العراقي بتهم القتل والاختطاف خلال أعمال العنف الطائفي التي شهدتها البلاد بين عامي 2006 و2007.

وقالت شبكة رووداو الإعلامية إن المنظّمة معروفة بجرائمها ذات الطابع الطائفي وبقتل النخب العلمية والكفاءات والنساء والضباط، وهي ضالعة على نطاق واسع في عمليات تهريب النفط.

كذلك يُنقل عن قادة في حزب “ثأر الله” موقفهم السلبي على غرار حزب الله العراقي من ترؤس مصطفى الكاظمي للحكومة العراقية الجديدة، وقد يكون إطلاق النار على المتضاهرين مرتبطا بمحاولة إرباكه وإفشال مهمّته في بدايتها عبر مزيد تأجيج غضب الشارع.

3